الهيئة الاكاديمية والموظفين

تحت رعاية اتحاد الجامعات العربية: جامعة القدس منظمةً للمؤتمر الدولي الثاني للقيادات الجامعية العربية

عدد المشاهدات: 534

نظمت جامعة القدس المؤتمر الدولي الثاني للقيادات الجامعية العربية، بالشراكة مع منظمة الصداقة الدولية في مملكة السويد، وجامعة فكتوريا في المملكة المتحدة، وجامعة كراون السويدية، وكلية الحلة الجامعة في العراق، تحت رعاية الأمين العام لاتحاد الجامعات العربية أ.د. عمرو عزت سلامة.

وجاءت هذه الشراكة المثمرة لجامعة القدس تحت رعاية رئيسها أ.د. عماد أبو كشك، إذ انتظمت جلسات المؤتمر وجاهيًا وعبر تقنية زووم على مدار ثلاثة أيام متتالية بمشاركة أكثر من 67 جامعة ومركز بحث علمي، تحت عنوان “نحو رؤية موحدة للجامعات العربية في تحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030″، وتباحثت الجامعات والمراكز المشاركة خلاله رؤيتها فيما يخص التنمية المستدامة ودورها في تطبيق أهدافها وتضمينها ضمن استراتيجيتها ورسالتها الأكاديمية والمجتمعية، من أجل الخروج برؤية مشتركة للجامعات العربية في موضوعات التنمية وأهدافها.

وتحدث النائب التنفيذي لرئيس جامعة القدس أ.د. حسن دويك عن سعي الجامعة لتطوير رؤيتها بما يتواءم وأهداف التنمية المستدامة، من خلال استحداث برامج أكاديمية متميزة تهدف إلى إثراء مهارات قادة الغد، من أهمها برنامج الدراسات الثنائية الألماني الذي يأتي في إطار شراكتها مع القطاع الخاص، وإقامة مراكز خدمات مجتمعية وتنموية متنوعة كمركز العمل المجتمعي لدعم الأهالي المقدسيين، وحاضنة القدس للريادة والأعمال ومركز إنسان، مؤكدًا أن الجامعة أيضًا تعمل من أجل تطوير برامج متميزة في قضايا إدارة الأراضي والتغير المناخي والوظائف الخضراء تحقيقًا لأهداف التنمية، كما وترتأي من خلال مشاركتها هذه ضرورة تعزيز الشراكة بين الجامعات العربية.

بدوره، قدم عميد معهد التنمية المستدامة في الجامعة أ.د. أحمد حرز الله ورقة علمية تناولت أهداف جامعة القدس ورؤيتها في مجال التنمية المستدامة، وأهم ما قدمته من إنجازات تتماشى والأهداف الـ17 للتنمية، متطرقًا إلى تأسيس الجامعة وتاريخ كلياتها وبرامجها ومراكزها المنتشرة في عدة محافظات فلسطينية، لتجمع تحت مظلتها أكبر عدد من أفراد المجتمع الفلسطيني.

وأشار د. حرز الله إلى أن جامعة القدس من الجامعات القليلة التي تقيم معهدًا مستقلًا للتنمية المستدامة، وتضع في رؤيتها تزويده بمختلف الاحتياجات ليشكل منبرًا تحقق من خلاله أهدافها التنموية على مختلف الأصعدة، موصيًا بضرورة دعم البحث العلمي لما له من دور هام في دراسة الظواهر المجتمعية وتوظيف مخرجاتها في تحقيق التنمية.

على صعيد متصل، كانت جامعة القدس قد استضافت مؤخرًا المنتدى الحضري الفلسطيني الثالث لهذا العام في حرمها الرئيس-أبو ديس، تحت شعار “نحو تنمية عمرانية مستدامة تعزز السيادة والصمود للمدن الفلسطينية”، تحضيرًا للمؤتمر الحضري العالمي، بمشاركة مؤسسات المجتمع المحلي والدولي وعدد من الجامعات الفلسطينية، وسلط الضوء على أهم المعوقات التي تواجه التنمية العمرانية والتخطيط السليم، ورفع الوعي بشأن التنمية الحضرية المستدامة وسبل تحقيقها.

يذكر أن اتحاد الجامعات العربية هو مؤسسة عربية ذات شخصية اعتبارية مستقلة، مقره مدينة عمان عاصمة المملكة الأردنية الهاشمية، وتأسس بمبادرة من الإدارة الثقافية في جامعة الدول العربية عام 1964، ويهدف إلى دعم وتنسيق جهود الجامعات العربية لإعداد الإنسان القادر على خدمة أمته العربية، والحفاظ على وحدتها الثقافية والحضارية وتنمية مواردها البشرية بما يحقق تطلعاتها.

شارك المقال عبر:

في زيارة أكاديمية لجامعة القدس: أكاديميون من يوليش يقدمون مساقًا مكثفًا في تقنيات التصوير الطبي
خلال لقاء في الحرم الرئيس: أكاديميون من جامعة القدس وPARC يتباحثون بناء شراكة أكاديمية

آخر الأخبار

ربما يعجبك أيضا

القائمة

Al-Quds University