الهيئة الاكاديمية والموظفين

تعزيزًا لسبل التعاون الأكاديمي والبحثي: جامعة القدس تستقبل أكاديميين وباحثين دوليين

عدد المشاهدات: 816

استقبلت جامعة القدس وفدًا من الأساتذة الزائرين من عدة دول أجنبية في إطار التعاون الدولي الأكاديمي والبحثي القائم مع الجامعة ضمن برنامج ايراسموس بلس الممول من الإتحاد الأوروبي، وذلك تحت رعاية رئيس الجامعة أ.د. عماد أبو كشك، بحضور نواب الرئيس وعمداء الكليات والأساتذة والباحثين في الجامعة.

وبلغ عدد الأكاديميين الزائرين من عدة جامعات من دول: إيطاليا، والبرتغال، وبلجيكا، وإسبانيا، ما يقارب 15 أستاذ من مختلف التخصصات.

ورحب أ.د. أبو كشك بالأكاديميين الدوليين، معبرًا عن سعادته لوجودهم في حرم جامعة القدس العريقة باسمها وتاريخها ومستواها الأكاديمي، مقدمًا نبذة عن نشأتها وكلياتها ومراكزها.

وأكد أ.د. أبو كشك على أهمية وجود الزائرين في الجامعة، كونه نابع من التعاون الدولي الأكاديمي والبحثي الذي يهدف إلى خلق بيئة علمية وبحثية خصبة للجامعة، من خلال تبادل المعرفة والعلم، وتعزيز البحث العلمي من خلال مشاركة الأبحاث مع باحثي الجامعة في عدة مجالات.

وعبر أ.د. أبو كشك عن أمله في تعزيز سبل التعاون معهم على الصعيدين الأكاديمي والطلابي، بحيث يمنح التبادل فرص أكبر للطلبة للتفكير والإبداع والتعرف على الثقافات الأخرى، موضحًا أن الجامعة عملت على كسر الهوة بين احتياجات السوق والتعليم من خلال برامج تعليمية وعملية مساندة للسوق وأنشأت مراكز وحاضنات إبداعية داعمة لهم.

وقدم نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية أ.د. معتصم حمدان عرضًا بين فيه نشأة الجامعة وبرامجها لدرجات البكالوريوس والماجستير والدكتوراة، ورؤيتها وكلياتها الموزعة في مختلف محافظات الوطن وفي مدينة القدس، وقدم تفاصيل حول اهتمام الجامعة بالأبحاث العلمية ونشر هذه الأبحاث في مجلات علمية محكمة دولياً.

وأشار أ.د. حمدان إلى العلاقات الدولية التي تتمتع بها الجامعة مع الكثير من الدول وطبيعة هذا التعاون وأهدافه ونتائجه على باحثي الجامعة وطلبتها.

وبينت منسقة وحدة العلاقات الأكاديمية والدولية الأستاذة أسماء بدر أن الهدف من لقاء اليوم هو تعزيز التعاون مع الدول الشريكة، وتقديمهم لعدة محاضرات علمية يستفيد منها أكاديميي الجامعة وطلبتها.

وأوضحت مدى استفادة الأكاديميين والطلبة من برامج التبادل مع العديد من الدول على مدار الأعوام المنصرمة والتي استفاد منها أكثر من 800 طالب وطالبة من عدة تخصصات.

وتخلل اللقاء تعريف عدد من الضيوف من كل دولة بجامعاتهم المختلفة: فقدمت البروفيسورة كارين فان تعريفًا عن جامعة توماس مور – بلجيكا، وقدم البروفسورين البرتو تونيني وماريا ستيلا عرضًا لجامعة فلورنسا- إيطاليا، وعن جامعة كالياري- إيطاليا شرح عنها البروفيسور جورجيو جياسنتو، وشرح عن معهد البوليتكنك كاستيلو برانكو – البرتغال قدمته البروفيسورة ماريا البوكيرك، وعن جامعة برشلونة المستقلة- إسبانيا تحدث البروفيسور بيدرو مارتنز.

وقد تخلل اللقاء عرض فيلم عن جامعة القدس ومراحل تطورها وكلياتها وطاقم موظفيها وطلبتها.

ويشار إلى أن جامعة القدس تتمتع بشبكة علاقات دولية واسعة مع العديد من الجامعات والمؤسسات البحثية العريقة في مختلف قارات العالم، والتي توظفها لغايات تطوير برامجها الأكاديمية والبحثية، وتوفير فرص تبادل دراسي وبحثي يستفيد منها سنويًا مئات الطلبة والأكاديميين والباحثين من الجامعة، وقد وقعت منذ عدة سنوات اتفاقية تعاون مع جامعات ومراكز بحثية عالمية.

شارك المقال عبر:

تحت شعار التنمية العمرانية لتعزيز السيادة والصمود جامعة القدس تستضيف المنتدى الحضري الثالث
جامعة القدس الأولى فلسطينيًا وفقًا لتصنيف جامعة SCIMAGO العالمية للعام 2022

آخر الأخبار

ربما يعجبك أيضا

القائمة

Al-Quds University