الهيئة الاكاديمية والموظفين

مشروع التعاون الفلسطيني الزراعي الأكاديمي في جامعة القدس يعقد ورشة عمل جديدة حول “الابتكار والاستدامة في قطاع الزراعة في فلسطين”

عدد المشاهدات: 45

القدس| اجتمع في رام الله عدد من الشخصيات من المختصين والفاعلين في قطاع الزراعة، من القطاعين الحكومي والخاص في فلسطين، وأكاديميين ممثلين عن الجامعات الفلسطينية (القدس، النجاح الوطنية، الخليل وفلسطين التقنية-خضوري)، وذلك بهدف متابعة مخرجات ورشة عمل البحث المستقبلي " الابتكار والاستدامة في القطاع الزراعة في فلسطين". 

وناقش المجتمعون آليات بلورة خطط عمل لمتابعة مخرجات ورشة عمل "البحث المستقبلي في الابتكار والاستدامة في القطاع الزراعي الفلسطيني" والتي عقدت في أريحا في الفترة بين 30/8-1/9 /2016، ونتج عنها تحديد ثماني اتجاهات بحاجة للمتابعة والتطوير في القطاع الزراعي، كالتدريب والتعليم الموجه لاحتياجات السوق الزراعي، الترويج للمنتجات الزراعية، تكنولوجيا ما قبل وبعد الحصاد، التسويق الزراعي، البحث العلمي الزراعي، المصادر الطبيعية، السياسات والأطر القانونية وشهادات جودة المنتجات الزراعية. حيث يقوم بتنسيق العمل في كل مجموعة مختص خبير في المجال الذي تبحثه المجموعة، بالتعاون مع عدد من المختصين والفاعلين في القطاع الزراعي، من أكاديميين، وباحثين، وقطاع خاص، وقطاع عام، وطلبة برامج الدراسات العليا في الزراعة.

   وتأتي ورشة العمل هذه ضمن مشروع التعاون الفلسطيني الزراعي الأكاديمي "الأعمال الزراعية" المدعوم من الحكومة الهولندية، والذي تديره جامعة القدس عن الجانب الفلسطيني وكلية ماسترخت للإدارة عن الجانب الهولندي، ويستفيد من المشروع إلى جانب جامعة القدس، الجامعات الفلسطينية التي تطرح برامج ماجستير في الزراعة وهي: جامعة النجاح الوطنية، جامعة الخليل، جامعة فلسطين التقنية (خضوري). ويهدف هذا المشروع إلى تطوير التعليم العالي الزراعي في الجامعات الفلسطينية بحيث يصبح مرتبطاُ باحتياجات القطاع الزراعي لحل مشاكل القطاع في جميع جوانبه، من خلال التجسير بين التعليم الزراعي وتوثيق ارتباطه بالقطاعين العام والخاص، وتطوير البحث العلمي الزراعي وتوطيد التعاون بين المؤسسات الأكاديمية والقطاعين العام والخاص في المجالات الزراعية.

حيث تم خلال هذه الورشة المنعقدة في رام الله، تحديد الأطر العامة لصياغة جسم تقني للتنسيق بين هذه المجموعات، وأوكلت هذه المهمة إلى د. سامر جرار، من القطاع الخاص، بحيث تكون مرجعيته إدارة مشروع التعاون الأكاديمي الزراعي الفلسطيني، وقامت المجموعات الثمانية بوضع خطط عمل لتنفيذها خلال ستة أشهر، ليتم مناقشتها وتطويرها كل مجموعة على حدة وضمن الجسم الذي سيقوم بتنسيق عمل المجموعات.

وفي ختام الورشة، أجمع الحضور على أهمية تطوير قطاع الزراعة في فلسطين لما له من دور كبير في تعزيز الاستقرار الاقتصادي والاجتماعي الفلسطيني، كما أكد المجتمعون على وجود حاجة ملحة وعاجلة للقيام بتغييرات جذرية لضمان الاستدامة في هذا القطاع، وذلك من خلال الابتكار والعمل قدر المستطاع على حل مشكلاته، بحيث تكون هذه التغييرات قابلة للتطبيق اقتصادياً.

وقد أدار هذه الورشة الخبير الهولندي هان راكلز من مؤسسة (Perceptivity)، وشارك في ورشة العمل أكاديميين وباحثين من الجامعات الفلسطينية المشاركة في المشروع، كما شارك من القطاعين العام والخاص كلاً من مدير المركز الوطني الفلسطيني للبحوث الزراعية ممثلا لوزارة الزراعة د. زياد فضة، مدير برامج منظمة الزراعة والأغذية في فلسطين د. عزام صالح،  والممثل عن اتحاد الغرف التجارية الصناعية الزراعية الفلسطينية، السيد علي مهنا، وعدد من ممثلي القطاع الخاص الزراعي في فلسطين، وممثلين عن منظمات مجتمع مدني عاملة في الزراعة ومؤسسات مانحة دولية.

يُشار إل أنه تم تنظيم ورشة العمل هذه من قبل الطاقم التوجيهي للمشروع الذي يضم د. حنا عبد النور، نائب رئيس جامعة القدس للشؤون الأكاديمية، كمدير عام للمشروع، ود. معن سمارة، عن جامعة النجاح الوطنية، ود. طلعت التميمي، عن جامعة الخليل، ود. تحسين سياعرة، عن جامعة فلسطين التقنية-خضوري.

شارك المقال عبر:

جامعة القدس تكرّم الباحثين النشطين في كلية الآداب
رئيس جامعة القدس يبحث المجالات الهندسية للجامعة مع نقيب المهندسين

آخر الأخبار

ربما يعجبك أيضا

القائمة

Al-Quds University