الهيئة الاكاديمية والموظفين

مركز دراسات القدس ينظم العديد من الأنشطة الثقافية والأكاديمية الهادفة في القدس

عدد المشاهدات: 139

عقد مركز دراسات القدس في جامعة القدس العديد من الأنشطة الثقافية والأكاديمية المختلفة، وذلك ضمن خطة إدارة المركز في إنعاش مدينة القدس من خلال المناسبات القومية أو الوطنية المختلفة.

وشارك مدير عام مركز دراسات القدس د. يوسف النتشة في اجتماع لجنة تحرير مجلة الإسراء الصادرة عن دار الإفتاء الفلسطينية في بلدة الرام، إضافة إلى استقبال ممثل جمهورية الأرجنتين لدى دولة فلسطين السيد مارتين لا فورجيه في مقر المركز في البلدة القديمة، واطلع على نشاطات المركز ونشاطات الجامعة في مدينة القدس، مشيدًا بدور جامعة القدس الفعّال في المدينة المقدسة.

واستقبل المركز بإدارته وطاقمه طلبة المدارس الوافدين لمقر المركز من أجل التعرّف عليه وعلى تاريخه العريق، والتعرف على برامجه وخدماته، وذلك من مدارس الطور للبنات ومدرسة العيساوية.

وتأتي هذه الزيارات ضمن رؤية المركز للتعاون مع المؤسسات المحلية والمساعدة في نشر الوعي الثقافي التاريخي بين الطلاب.

وعقد المركز بالتعاون مع المكتبة العلمية في القدس لقاء لإشهار كتاب للباحثة المقدسية د. نائلة الوعري بعنوان “القدس عاصمة فلسطين السياسية والروحية”، حيث أدار د. النتشة اللقاء بحضور نخبة من المختصين والباحثين والمهتمين في الشأن الثقافي مثل د. عدنان عبد الرازق، ود. وليد سالم، ولفيف من طلبة برنامج الماجستير “الدراسات المقدسية”، جدير بالذكر أن الكتاب اكتسب أهميته من خلال تناوله لمرحلة مهمة من تاريخ مدينة القدس قبل النكبة.

وبمناسبة يوم المرأة العالمي ويوم الأم، دعا المركز مجموعة من المهندسات من نقابة المهندسين في مدينة القدس لاستقبالهن في المركز، وقدم لهن محاضرة عن المركز وعن خدماته وبرامجه وتاريخه، وناقشهن في المشاريع المعمارية للأمير المتنفذ تنكز الناصري، وعن المساهمة النسوية في عمارة المدينة المقدسة ومكانة المرأة في التاريخ العربي، وقام باصطحابهن في جولة لأهم معالم العمارة النسوية في البلدة القديمة في القدس، وزيارة مبنى العمارة العامرة مثل تكية خاصكي سلطان، قصر الست طنشق المظفرية، كنيسة القيامة وبئر هيلانة.

وسلّط د. النتشة الضوء على الشخصيات النسوية التي أثّرت في التاريخ العربي مثل خاصكي سلطان، الأميرة المظفرية ست طنشق، والسيدة هيلانة والدة الامبراطور قسطنطين.

ويعتبر مركز دراسات القدس الكائن في قلب المدينة المقدسة أحد مراكز جامعة القدس والتي تقدم الجامعة من خلاله مجموعة من الخدمات المجتمعية والأكاديمية والثقافية لسكان المدينة على وجه الخصوص، كما أن الجامعة تحافظ من خلاله على عراقة وأصالة تراث المدينة وذلك بتفنيد روايات الاحتلال التي يسعى من خلالها لقلب الحقائق التاريخية وتشويهها وإلغاء الحق العربي في المدينة.

شارك المقال عبر:

Tags: , , , , , ,
القنصل الاسبانيّ العام يزور حرم جامعة القدس ببيت حنينا ويبحث سبل التعاون
ورشة تدريبية لكلية الحقوق في بيت حنينا حول تعويض مصابي حوادث الطرق

آخر الأخبار

ربما يعجبك أيضا

القائمة

Al-Quds University