الأنشطة الطلابيةالهيئة الاكاديمية والموظفين

مستلهمًا من تجربة الجامعة للوصول الى الاستقرار المالي: أ.د. أبو كشك يقدم محاضرةً عن “التخطيط الاستراتيجي وقيادة التغيير” لطلبة دكتوراه “القيادة والإدارة التربوية”

عدد المشاهدات: 240

التقى رئيس جامعة القدس الأستاذ الدكتور عماد أبوكشك مع طلبة دكتوراه القيادة والإدارة التربوية في الجامعة، من خلال محاضرة علمية بعنوان “التخطيط الاستراتيجي وقيادة التغيير”، بدعوة من أ. د محمود أبو سمرة منسق البرنامج، ضمن مساق قيادة التغيير في المؤسسات التربوية، قدم خلالها جامعة القدس كحالة دراسية تطبيقية في نجاح عملية التغيير وتطوير البرامج والبيئة البحثية والاستقرار المالي من خلال خطة استراتيجية نفذتها خلال الخمس سنوات الماضية، بمساعدة شركة برايس ووترهاوس كوبرز العالمية.

وتناول أ.د أبوكشك المفاهيم النظرية في التخطيط الاستراتيجي، وآلية اتخاذ القرار وصفات القيادة، إضافة إلى دور القيادة في الارتقاء بالمؤسسات في حال تبنيها نمطًا قياديًا ينسجم مع النظريات الموقفية في القيادة، مثل نمط المسار – الهدف ( Path – Goal )، والنظريات الحديثة في السياسة العامة، وآليات صنع السياسات العامة والمراحل التي تمر بها.

وتحدث أبوكشك عن تجربته الشخصية في رئاسة الجامعة في ظل ظروف كانت صعبة للغاية على المستويين الأكاديمي والمالي، والاستراتيجية التي اتبعتها الجامعة للوصول إلى الاستقرار المالي من جهة، والقدرة على المنافسة محليًا وعالميًا في الجانب الأكاديمي والجانب البحثي من جهة أخرى.

وناقش خلال المحاضرة التحديات التي واجهتها الجامعة، وكيف تعاملت الإدارة مع ما يعرف بـ”مقاومة التغيير” بأساليب عقلانية من خلال إعلاء مفهوم أسرة جامعة القدس الذي أدى إلى انخراط كافة العاملين في هموم وتطلعات الجامعة بشكل جماعي، وصولًا إلى مرحلة الاستقرار المالي الذي تعيشه الجامعة حاليًا، إضافة إلى القفزات النوعية على المستويين الأكاديمي والبحثي في المنطقة والعالم.

ويهدف برنامج الدكتوراه المشترك في “القيادة والإدارة التربوية” في جامعة القدس، الأول من نوعه في الوطن، إلى عرض المفاهيم المتعلقة بالقيادة بشكل عام والقيادة التربوية بشكل خاص، والفرق بين القيادة والإدارة، كما يتطرق البرنامج لنظريات القيادة، مع التركيز على النظريات الحديثة في القيادة، ومحاولة بيان حاجة الميدان التربوي للقيادة (القيادة التربوية)، ويعرض أيضًا مفهوم القيادة الأخلاقية وأبعادها وضرورتها في المجال التربوي، ومساهمتها في عملية التغيير (قيادة التغيير) لمواكبة متطلبات القرن الحادي والعشرين.

شارك المقال عبر:

ندوة في جامعة القدس حول “التداعيات الاقتصادية للأزمة الأوكرانية”
جامعة القدس والأكاديمية الألمانية تختتمان الجزء الثاني من دورة تقويم الأسنان الشفاف

آخر الأخبار

ربما يعجبك أيضا

القائمة

Al-Quds University