الهيئة الاكاديمية والموظفين

خلال لقاء تأبيني: جامعة القدس ترثى المرحوم رائف نجم

عدد المشاهدات: 382

نظمت جامعة القدس لقاءً تأبينيًا للمرحوم المهندس رائف نجم وزير الأوقاف ووزير الأشغال الأردني الأسبق ورئيس لجنة إعمار المسجد الأقصى المبارك وقبة الصخرة المشرفة، لذكرى مرور 40 يومًا على وفاته، تقديرًا وتكريمًا لما قدمه من اسهامات للقدس والمقدسات الإسلامية والمسيحية، ولدوره في أجل حماية القدس ومعالمها من التهويد حضرها عدد من الشخصيات الاعتبارية من فلسطين والأردن عبر منصة زووم.

وفي هذه المناسبة التي عقدها مركز دراسات مدينة القدس في الجامعة وعريفها د. خالد غيث، قال رئيسها، أ.د. عماد أبو كشك: “نلتقي اليوم لتأبين رجل من أعز الرجال وعلم من أعلام مدينة القدس الذي كرس جهده لخدمة مدينة القدس والمقدسات فيها، ونصرة لأهلها وللقضية الفلسطينية”.

وتحدث أ.د. أبو كشك عن مؤلفات المرحوم ودراساته التي أعدها من أجل القدس وتاريخها وتدوين تاريخها ولتعزيز صمود أهلها، ذاكرًا بعضًا منها، ومؤكدًا أن ذكراه ستبقى حية في قلوبنا جميعًا، ومضيفًا، “نسأل الله أن يتقبله من الصالحين ويلهم أهله ومحبيه جميل الصبر والسلوان”.

وقدم الباحث عزيز عصا السيرة الذاتية للمرحوم وانجازاته في تراث القدس المعماري من إعداده ود. يوسف النتشة، مبينًا فيها نشأة المرحوم وحياته العلمية والعملية ومؤلفاته الزاخرة بانتمائه للقدس والمقدسات.

وقال مدير مركز دراسات القدس في جامعة القدس د. يوسف النتشة خلال عرضه لشهادته على انجازات الفقيد المعمارية والبحثية: “إن التكريم خلق ونهج وهذه القامة “المرحوم” يستحق منا هذا التكريم، مضيفًا أنه إنطلاقًا من رسالة المركز الفكرية تجاه القدس ومدينتها ارتأت أن تسلط الضوء على الشخصيات التي حافظت عليها وساعدت في تأريخها والمرحوم رائف خير من نتحدث عنه ونثني على إنجازاته.

وفي كلمة الفقيد ألقاها ابنه د. سعيد نجم من الأردن عبر منصة زووم، تحدث عن نشأة والده وحياته ودراسته العلمية، وحياته العملية خاصة في مدينة القدس وإعمار المسجد الأقصى وقبة الصخرة، وإعمار بيوت المقدسيين والمحال المجاورة للحرم المقدسي في محاولة منه لتثبيتهم وحمايتهم من مصادرة الاحتلال لها.

وأشار المهندس عبد الله العبادي مدير المسجد الأقصى والأمين العام لوزارة الأوقاف السابق- الأردن، عن صفات المرحوم واهتمامه والتزامه الشديد بالعمل ومواقفه الرائعة تجاه الأقصى والمقدسات، مقدماً العديد من الشواهد على ذلك.

وذكر ممثل نقابة المهندسين – مركز القدس المهندس علي بركات عن المناصب التي شغلها المرحوم رائف، ومسلطًا الضوء على مخططات التهويد والعبث التي فرضها الاحتلال على المقدسات خاصة داخل أسوار القدس وكيف حاول م. رائف التصدي لها وحماية القدس الشريف منها، مضيفًا: “لقد كان مهندسًا بارعًا ودقيقًا وتعلمت منه ترميم قبة الصخرة وكسوتها بالذهب، واشرافه على العديد من التصاميم الخاصة بالمسجد الأقصى”.

ويشار إلى اهتمام جامعة القدس بمدينة القدس وأهلها ومؤسساتها كونها الجامعة المقدسية الوحيدة التي تنطلق من قلب المدينة المقدسة والتي يقع على عاتقها حمايتها ومساندة أهلها ودعمهم، وكان لابد لها في هذا المقام أن تكرم قامة مثل المرحوم رائف نجم الذي قدم الكثير لهذه المدينة، حيث شغل مراكز عدة في حياته، وتولى منصب وزير الأشغال ووزير الأوقاف في الأردن ونائب رئيس لجنة إعمار قبة الصخرة المشرفة والمسجد الأقصى، وترأس عدة مشاريع للترميم والصيانة، وتولى مناصب استشارية وعضوية مختلفة، وله مؤلفات في تراث القدس العريق.

شارك المقال عبر:

بعد تعرضه لأزمة صحية: وفد من جامعة القدس يعود رئيس مجلس أمنائها دولة الأخ أحمد قريع “ابو علاء”
سفيرا الهند والدنمارك لدى فلسطين في زيارة إلى حرم جامعة القدس في بيت حنينا

آخر الأخبار

ربما يعجبك أيضا

القائمة

Al-Quds University