الهيئة الاكاديمية والموظفين

“أطفالنا مقدساتنا”: جامعة القدس تنظم معرضا فنيًا لحقوق الطفل الفلسطيني

عدد المشاهدات: 159

نظمت عمادة كلية الحقوق في جامعة القدس معرضًا فنيًا لحقوق الطفل الفلسطيني بعنوان “أطفالنا مقدساتنا”، وذلك بالتعاون مع الشبكة الأكاديمية الوطنية للجامعات الفلسطينية ونيابة حماية الأحداث.

وافتتح المعرض بندوة اطلع خلالها الحضور على أهمية نشر اتفاقية حقوق الطفل وأهمية الدور المجتمعي المتكامل في حماية الأطفال، وذلك بحضور رئيس الجامعة أ.د. عماد أبو كشك، والأستاذ ثائر خليل رئيس نيابة الأحداث، والأستاذ عصام فرعون رئيس بلدية العيزرية، والعقيد عاهد حساين مدير العلاقات العامة والإعلام في شرطة ضواحي القدس وعدد من الطلبة والضيوف والمهتمين.

واشتمل المعرض على بوسترات وبروشورات داعمة للأطفال لتوسيع أفقهم في مجال حقوق الطفل وآلية تقديم الحماية والمساندة المجتمعية له.

وأعرب أ.د. أبو كشك عن سعادته بهذا المعرض الذي يوضح الدور الكبير الواجب على المجتمع القيام به لحماية الأطفال الفلسطينيين ومنحهم الحياة الآمنة، مشيرًا إلى أن الإشكاليات الحالية تكمن في المنظومة القيمية للمجتمع والتي يجب العمل على توجيهها بالشكل الصحيح لتصبح قانونًا مشرعًا يتفق عليه المجتمع.

ودعا أ.د. أبو كشك المؤسسات الشريكة وذات الاختصاص العمل من خلال لجان توعوية لعمل وثيقة شرف تحمي المجتمع من الوقوع في أية اشكاليات، وبالتالي العمل بشكل جماعي يخدم المصلحة العامة، مؤكدًا أهمية توفير بيئة آمنة للأطفال في المجتمع على وجه الخصوص لحماية حقوقهم من خلال الدور المجتمعي الكبير والمتكامل في حماية الأطفال.

وقال عميد كلية الحقوق د. محمد خلف أنه أصبح لنيابة الأحداث مع جامعة القدس فكرًا راسخًا ساعد في طرح مساقات علمية في كلية الحقوق، والتي ترسخ ثقافة حماية الأطفال، مشيرًا أن المعرض واللقاء اليوم جاء تتويجًا لعمل مشترك منذ سنوات ما بين كلية الحقوق ونيابة حماية الأحداث.

ولفت د. خلف أن المعرض حمل رسومات وبوسترات بالتعاون ما بين كلية الحقوق والفنون للإشارة إلى التشريعات الفلسطينية التي تحمي الطفل لتكون وسيلة سهلة لنشر وعي وثقافة حماية الأحداث على الصعيد الفلسطيني لتخريج كادر حقوقي من كلية الحقوق قادر على نشر هذه الثقافة وحمايتها، وذلك في إطار فتح آفاق الاطلاع العملي لطلبة كلية القانون من أجل التعريف عن كثب بطبيعة عمل ودور نيابة الأحداث وصلاحياتها المقررة قانونًا في تحريك قضايا حقوق الأطفال.

بدوره أشار العقيد حساين إلى العديد إلى الإشكاليات الخاصة بالأطفال والتي يتوجب على الجميع العمل على حلها ودعمهم من خلال الاهتمام والمتابعة، مؤكدًا على الدور الكبير لجامعة القدس في مجال التوعية والإرشاد الطلابي بهذا الخصوص، موضحًا أن الأسرة تتحمل المسؤولية الاجتماعية الكبيرة أيضا في التربية السليمة والتشجيع للأطفال على السلوك الصحيح، إضافة لدور المدارس في هذا المجال والعمل جنبًا إلى جنب مع كل الجهات الشريكة للنهوض بواقع الطفل الفلسطيني بعيدًا عن كل الظواهر السلبية والاشكاليات في المجتمع.

رئيس نيابة الأحداث في فلسطين الاستاذ ثائر خليل قال نفخر بوجود هذه الشبكة وعمادها الجامعات الفلسطينية لحماية الأطفال الفلسطينيين، مشيرًا إلى السعي الدائم لحصول طلاب الحقوق على الخبرة العملية في خدمة المجتمع.

ووجه شكره لجامعة القدس التي تعمل على ترسيخ ثقافة سامية وهي أن الطفل الفلسطيني له حقوق، ويجب على الجميع حمايته وتوفير كل احتياجاته ومساندته في كافة المجالات، مؤكدًا أن النيابة شكلت طلائع الشبكة الأكاديمية الوطنية للجامعات الفلسطينية تحت قيادتها من أجل تعزيز وترسيخ مفاهيم الوساطة الجزائية، ولتقديمِ المساندة لنيابة حماية الأحداث وإنجازِ الدراساتِ العلمية بشأن الوساطة الجزائية بالتعاون مع العيادات القانونية في الجامعات في سبيل نشر الوعي القانوني والمجتمعي تجاه الوساطة في فلسطين.

وأوضحت الطالبة تالا الحمري من كلية الحقوق إحدى المشاركات في المعرض أن مشاركتها جاءت من خلال عدة رسومات تجسد معاناة الأطفال الفلسطينيين، وأرادت بذلك توصيل العديد من صور المعاناة للأطفال، وكيف هي الطرق التي يجب العمل عليها لمساعدة الأطفال من خلال اظهار حقوقهم.

تجدر الإشارة إلى أن الشبكة الأكاديمية الوطنية للجامعات الفلسطينية تهدف إلى تجسيد وتعزيز تطبيق الوساطة الجزائية والعمل على توفير أفضل الممارسات للوسطاء من خلال إطار تعاوني بين نيابة حماية الأحداث والأطراف الفاعلة الرئيسية لما فيه مصلحة الأحداث الفضلى، ومساندة نيابة حماية الأحداث من خلال التوعية بعدالة الأحداث وتقديم المساندة لمكاتب نيابة حماية الأحداث مع مراعاة السرية بقضايا الأحداث والأطفال.

شارك المقال عبر:

محاضرتان علميتان في التحليل والإحصاء لطلبة وباحثي جامعة القدس
كلية هند الحسيني للبنات تنظم سلسلة من الفعاليات التثقيفية والاجتماعية في المدينة

آخر الأخبار

ربما يعجبك أيضا

القائمة

Al-Quds University