الهيئة الاكاديمية والموظفين

جامعة القدس وفاروق سستمز تحتفلان بوضع حجر الأساس لمبنى كلية فاروق الشامي للفنون الجميلة

عدد المشاهدات: 25

القدس| احتفلت جامعة القدس وفاروق سستمز، الثلاثاء، بوضع حجر الأساس لمبنى كلية فاروق الشامي للفنون الجميلة، في حرم الجامعة الرئيس، بحضور رجل الأعمال، وعضو مجلس أمناء الجامعة أ. فاروق الشامي، ورئيس الجامعة أ.د. عماد أبو كشك، ورئيس مجلس الأمناء أ. أحمد قريع، ونواب الرئيس، وعمداء الكليات، وجل غفير من الضيوف.

وقد افتتح الحفل بكلمة رئيس مجلس الأمناء أ. أحمد قريع، والتي بارك فيها هذا الإنجاز، قائلاً:  "إن تأسيس هذه الكلية المتميزة، بتبرع سخي من رجل الأعمال، وعضو مجلس الأمناء في الجامعة أ. فاروق الشامي، يأتي ضمن خطة مدروسة تعدها الجامعة لإعادة هيكلة برامجها الأكاديمية، وإعادة صياغة مخرجات التعليم، بهدف تحقيق التميز التربوي، لتزويد الطلبة بالمهارات التي توائم احتياج السوق الفلسطيني، والمساهمة في تحقيق الشراكة ما بين الجامعات ومؤسسات القطاع الخاص".

وأضاف: "إن هذه المبادرة التي قام بها رجل الأعمال أ. فاروق الشامي يضرب بها مثلاً لكل رجال الأعمال الفلسطينيين والعرب لدعم المؤسسات الفلسطينية".

وأشار أ. قريع إلى أن مجلس الأمناء وإدارة الجامعة يعملان بتعاون وجهد مشترك، لتطوير الأداء في جامعة القدس، ورفع شأنها لتكون في صفوف الجامعات المتميزة أكاديمياً وبحثياً، على المستويين الإقليمي والعالمي، من خلال مواكبة التطورات العلمية المتسارعة".

بدوره شكر رئيس الجامعة أ.د. عماد أبو كشك، أ. فاروق الشامي على دعمه لجامعة القدس، الرائدة في نشر ثقافة الإبداع والإنتاج، لتكون رافعة ثقافية، واقتصادية، وعلمية للمجتمع الفلسطيني، وتمكينها من تحقيق مخرجات تعلم تنافسية.

وقال أ.د. أبو كشك: " إنه لشرف كبير لنا في جامعة القدس، أن يقيم أ. الشامي كلية الفنون و الجماليات في حرم الجامعة الرئيس، وأن يشرف شخصياً على تجهيزها، وأن يتابع بنفسه كافة مراحل الإنجاز على النمط المعماري الفريد المتميز لكلياته الجامعية في الولايات المتحدة الأمريكية، وكوريا الجنوبية، وأن يتابع سير العمل فيها وتمكينها من أداء دورها ورسالتها التعليمية على أكمل وجه".

فيما أشار رجل الأعمال أ. فاروق الشامي إلى أن رغبته بتقديم الدعم لإنشاء هذه الكلية نبعت من إيمانه بواجبه تجاه وطنه فلسطين، للمساهمة في تطوير الاقتصاد الفلسطيني من خلال تحسين المستوى التعليمي للشباب، وتطوير قدراتهم ومهاراتهم، ونقل تجربته وخبراته في الولايات المتحدة الأمريكية إلى الشباب الفلسطيني، مؤكداً أ. الشامي على أن العمل في شركة فاروق سستمز قائم على التدريب والتعليم الأكاديمي والمهني.

ووضّح د. بديع السرطاوي، نائب الرئيس لشؤون البحث والإبداع والتطوير، بأن كلية فاروق الشامي للفنون الجميلة ستقدم برامج بكالوريوس في العناية بالجسم، وأن معظم مساقاتها تطرح في كليات العلوم، والصيدلة، والطب، والمهن الصحية، والتسويق، إضافةً لمساقات المهارات، وستقوم الجامعة بابتعاث مختصين لإعداد الكادر المطلوب. وأشار إلى أن الشؤون الأكاديمية الممثلة بنائب الرئيس للشؤون الأكاديمية د. حنا عبد النور، ستعمل على إنجاز ملف اعتماد الكلية، والبرامج الجديدة فيها قبل نهاية العام 2016، وذلك حتى يتسنى البدء في قبول طلبة فيها في العام الأكاديمي القادم 2017/2018.

شارك المقال عبر:

تعيين د.صفاء ناصر الدين ود.عدنان اللحام عضوين في مجلس إدارة صندوق دعم الإبداع والتميز
محاضرة في جامعة القدس بعنوان “عدم الولاء: أحدث الطرق لتهجير الفلسطينييين من القدس”

آخر الأخبار

ربما يعجبك أيضا

القائمة

Al-Quds University