الهيئة الاكاديمية والموظفين

جامعة القدس وجمعية الخرسانة الفلسطينية تنظمان معرضاً للصناعات الإنشائية برعاية شركة سند

عدد المشاهدات: 53

القدس| افتتحت دائرة هندسة المواد في كلية نجاد زعني للهندسة في جامعة القدس، وجمعية الخرسانة الفلسطينية، برعاية شركة سند للصناعات الإنشائية، الإثنين، معرض الصناعات الإنشائية الأول في حرم الجامعة الرئيس، وذلك بحضور وزيرة الاقتصاد الوطني د. عبير عودة، ووزير شؤون القدس المهندس عدنان الحسيني، ورئيس الجامعة أ.د. عماد أبو كشك، وعدد من ممثلي شركات الصناعات الإنشائية في فلسطين.

وقد أشار أ.د.أبو كشك إلى أن هذا المعرض يجسد العلاقة التكاملية ما بين جامعة القدس والقطاعين العام والخاص، للمساهمة  في تحقيق التنمية الاقتصادية في فلسطين، وتحويل السوق الفلسطيني إلى سوق مبني على الاستثمار الحقيقي للكوادر البشرية المتخصصة في المجالات المختلفة، خاصة وأن الجامعة تسعى باستمرار لدمج الإطار النظري بالإطار العملي لتخريج طلبة قادرين على المنافسة في سوق العمل.

فيما تحدثت د. عيبر عودة حول أهمية المعرض والذي يعد نافذة مفتوحة لخلق الوعي بما وصلت إليه الصناعات الوطنية بشكل عام والصناعات الإنشائية بشكل خاص، وهو يشكل فرصة للشركات الإنشائية للتعريف بمنتجاتها، وتسليط الضوء على إبداعات وإنجازات هذا القطاع.

وأضافت د. عودة: "إن النهوض بقطاع الصناعات يتطلب الشراكة الفاعلة مع المؤسسات الأكاديمية، وخاصة الجامعات منها، كونها الحاضنة للعنصر البشري، والبحث العلمي، والمختبرات العلمية المتطورة".

وأكد الحسيني على أهمية أن يكون هنالك توجهاُ بشكل أكبر للتدريب المهني من قبل طلبة المرحلة الثانوية، خاصةً وأن الجامعات المحلية تساهم في هذا المجال من خلال برامجها الأكاديمية المتنوعة.

وقال د. عبد العزيز قنطار، عميد كلية نجاد زعني للهندسة : "إننا نسعى دوماً لتخريج طلبة مؤهلين للانخراط في جوانب هندسية شتى، ونتابع مع المؤسسات والشركات المحلية للحصول على التغذية الراجعة، من أجل العمل على مواكبة التطورات في القطاعين الهندسي والصناعي".

بدوره  أوضح م. محمود عبدالله، رئيس جمعية الخرسانة الفلسطينية أن هذا المعرض يعد باكورة للتعاون مع جامعة القدس من أجل تحقيق أهداف مشتركة، وأن الجمعية ستستمر في هذا النهج مع الجامعات الأخرى، للعمل على تطوير الصناعات الإنشائية، وذلك للدور الكبير لها في دفع عجلة الاقتصاد الوطني.

وتحدث م. حسين ياسين، نائب الرئيس التنفيذي للشؤون التجارية في شركة سند، عن تأسيس الشركة، وأهدافها، وإنجازاتها وتطلعتها المستقبلية في مجال تطوير الصناعت الإنشائية في فلسطين.

يذكر أن المعرض، والذي سيستمر لمدة يومين، يتضمن التعريف بمنتجات الشركات الفلسطينية المشاركة لذوي الاختصاص وللمواطنين، وورشات عمل تتعلق بأوضاع ومشاكل القطاع الإنشائي الفلسطيني لمناقشة تلك المشاكل ومحاولة إيجاد حلول لها بمشاركة صناع القرار في السلطة الفلسطينية، بالإضافة لورشات عمل ربط آخر ما توصلت إليه التكنولوجيا والعلم في قطاع الإنشاءات مع واقع ذلك القطاع في فلسطين.

شارك المقال عبر:

كلية الصحة العامة في جامعة القدس تنظم “اليوم التغذوي الأول” برعاية شركة الجبريني للألبان
بالفيديو | نقابة الطب المخبري تكرم أساتذة دائرة الطب المخبري في جامعة القدس

آخر الأخبار

ربما يعجبك أيضا

القائمة

Al-Quds University