الهيئة الاكاديمية والموظفين

جامعة القدس تؤكد على دور الحكومة والجامعات الفلسطينية لتحقيق التنافسية

عدد المشاهدات: 336

أكدت جامعة القدس خلال ندوة قيمة على ضرورة التكامل في العمل بين الحكومة والجامعات الفلسطينية لتحقيق التنافسية، جاء ذلك خلال محاضرة نظمتها عمادة البحث العلمي وكلية الأعمال والاقتصاد، قدمها مدير معهد القدس للتنافسية والاستراتيجية د. إبراهيم عوض بعنوان “مستقبل التنافسية في فلسطين ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا”، وحضرها أساتذة الجامعة وطلبتها ومن خارج الجامعة عبر منصة “زووم”.

وقد بين د. إبراهيم عوض أن العلاقة التكاملية التي تجمع الحكومة والجامعات الفلسطينية تنبثق من عمل الحكومة المنظم، ودعمها للجامعات بمختلف الجوانب لأداء دورها وتخريج طلبة مبدعين في تخصصات تكنولوجية عالمية.

وأوصى د. إبراهيم على ضرورة تركيز الحكومة على إنشاء التجمعات العنقودية للصناعات الصغيرة والمتوسطة بناء على أبحاث تجريبية تراعي معايير المصداقية للاستفادة من تجاربها، وذلك بتفعيل دور مؤسسات القطاع العام من أجل إنجاح هذه المشروعات وتدعيمها وتعزيز الاستثمار فيها لتحقيق التنافسية.

وبين أن دور الجامعات ينجلي بغرس روح الابتكار والريادة في خريجيها، بحيث يستطيع الخريج خلق فرص عمل له بناء على الفكرة التي أوجدها، ويتحقق ذلك أيضاً من خلال إنشائها لتخصصات الجديدة مثل البيانات الضخمة والتعلم الآلي وعلم البيانات والاقتصاد الرقمي، وذلك نظراً لازدياد الطلب العالمي على قطاع التكنولوجيا.

وأكد د. إبراهيم عوض على أهمية الإبداع والابتكار في القطاع الخاص خاصة في المنشآت الصغيرة والحديثة بما يتلائم واحتياجات السوق، مؤكداً دوره في تعزيز التنافسية وخلق فرص عمل جديدة ومنافسة ما ينعكس على التنمية الاقتصادية والاجتماعية في المجتمع.

ويرى د. إبراهيم عوض أن فلسطين كباقي مناطق الشرق الأوسط مستقبلها غير معلوم نظراً للتغيرات السياسية وغيرها من العوامل الأخرى، لافتاً إلى أن هناك آفاق لبناء دولة فلسطين وتحقيق الازدهار لاجيالها مستقبلاً، إذا ما تم أخذ النقاط السابقة الذكر بعين الاعتبار.

ويأتي انعقاد هذه الورشة ضمن سلسلة اللقاءات التي تنظمها الجامعة بهدف إلقاء الضوء على أبرز القضايا المجتمعية الهامة وإيجاد الحلول المناسبة لها من خلال النقاش والحوار المفتوح وطرح الأفكار المناسبة له، وانطلاقاً من دور جامعة القدس في المجتمع الفلسطيني بالتكامل مع القطاعين الخاص والعام، وقد أثري النقاش بالعديد من الاستفسارات والمداخلات القيمة حول اقتصاديات التنافسية ودورها في الاقتصاد العالمي والفلسطيني.

وتجدر الإشارة إلى أن جامعة القدس أبرمت اتفاقية تعاون أكاديمي هي الأولى من نوعها في فلسطين، وذلك مع جامعة هارفارد الأمريكية في عام 2018، تؤسس لعلاقة تعاون أكاديمي بين الجامعتين، وذلك في مجال البرامج المختصة “بالسياسات الاقتصادية والتنموية” وفقاً لمنهجية “التنافسية Competitiveness”  باعتبارها من أهم عوامل النمو الاقتصادي، وقد اعتمدت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي برنامج ماجستير “التنافسية واقتصاديات التنمية” العام الماضي.

شارك المقال عبر:

رئيس جامعة القدس يستقبل الممثل السويسري بحثاً لسبل التعاون والتطوير البحثي
بحثًا لتطوير سبل التعاون: القنصل الإيطالي العام يزور حرم جامعة القدس في المدينة

آخر الأخبار

ربما يعجبك أيضا

القائمة

Al-Quds University