الهيئة الاكاديمية والموظفين

كلية الحقوق والنيابة العامة تعقدان ندوة حول دورهما في حماية الأحداث والأطفال

عدد المشاهدات: 269

نظمت كلية الحقوق في جامعة القدس بالتعاون مع النيابة العامة ندوة بعنوان “دور النيابة العامة في حماية الأحداث والأطفال المعرضين للخطر وعلاقتها مع المؤسسات الشريكة”، بحضور عميد الكلية د.محمد خلف، ود.جميلة زيد، ورئيس نيابة الأحداث الأستاذ ثائر خليل، وعدد من طلبة الكلية.

وأكد د. محمد خلف العلاقة الوطيدة التي تربط الكلية بالنيابة العامة منذ سنوات، كونهم شركاء في العديد من الدورات والتدريبات التي تعقدها الكلية لطلبتها، مشددًا على أهمية هذه الندوات التي تؤكد على دور الكلية مع المجتمع المحلي بمختلف فئاته خاصة الأطفال منهم، الذين يحتاجون إلى الرعاية السليمة.

وأشار د. محمد خلف إلى ضرورة حماية الأحداث من الضغوط النفسية والجسدية أو ممارسة أي عنف لفظي أو جسدي بحقهم، وشدد على أن هدفنا هو بناء حدث سليم خالي من العنف سواء من الأهل أو المجتمع وتعزيز ثقته بنفسه، وتقوية العلاقة معهم إنسانيًا، مقدمًا شكره للنيابة العامة ونيابة الأحداث على هذه المبادرات واللقاءات القيمة.

وقال رئيس نيابة الأحداث الأستاذ ثائر خليل “نبذل جهود مشتركة مع جامعة القدس وعميد كلية الحقوق د. محمد خلف وعقدنا العديد من البرامج والتدريبات للطلبة منذ عدة سنوات، ونقوم بتنفيذ العديد من الخطط والبرامج وجميعها تهدف إلى رفع قدرات الطلبة العملية الميدانية المتعلقة في القوانين والتشريعات المطبقة في فلسطين ليكون لديهم خبرة كافية بعد تخرجهم”.

وتحدث الأستاذ ثائر عن الشبكة الأكاديمية الوطنية للجامعات الفلسطينية التي أطلقتها النيابة العامة ، مشيرًا إلى دور طلبة كلية الحقوق في جامعة القدس بمبادراتهم القيمة التي نظموها لدور الرعاية في فلسطين بعد تدربهم في الشبكة.

وقالت منسقة الأنشطة اللامنهجية في كلية الحقوق د. جميلة زيد، أن جامعة القدس شريكة في هذه الشبكة بالتعاون مع النيابة العامة وهي مهمة لصقل شخصية الطالب لربط الواقع النظري مع الواقع العملي، بحيث يصبح لدى الطالب إدراك وفهم أكثر لواقع العمل من خلال إشراكه في مؤسسات العدالة ومؤسسات المجتمع المدني.

وأشارت إلى أن الشبكة عززت من المفاهيم الخاصة نحو الطفل والحدث حيث أن لهم حقوق كفلها القانون لحمايتهم من التعرض للخطر المستقبلي، مشيرًا إلى أنه تم تخريج الفوج الأول وأنه سيتم اختيار مجموعة من الطلبة للانضمام للشبكة الأكاديمية للنيابة للتدريب فيها.

وقالت عضو الشبكة الأكاديمية الطالبة تالا الحمري، أن انضمامها للشبكة مكنها من تلقي العديد من التدريبات الهامة، وأنها عقدت مع زملائها بإشراف نيابة الأحداث العديد من المبادرات والمساعدات للأحداث لتمكنهم من الانخراط في المجتمع بشكل سوي، مقدمة شكرها للكلية والنيابة لإتاحة الفرصة لها ولزملائها للتدرب في الشبكة.

يذكر أن كلية الحقوق في جامعة القدس تنظم العديد من اللقاءات وورشات العمل للطلبة لتعزز من مهاراتهم، وتوسع مداركهم حول العمل في مؤسسات المجتمع، وتعزيز الجانب النظري بجانب عملي، وذلك ضمن خطتها الأكاديمية التي تهدف إلى تخريج طلبة مؤهلين بكفاءة للعمل في مؤسسات المجتمع وتمثيل الجامعة خير تمثيل.

يشار إلى أن الشبكة أسست من أجل تعزيز وترسيخ مفاهيم الوساطة الجزائية، ولتقديم المساندة لنيابة حماية الأحداث وإنجاز الدراسات العلمية بشأن الوساطة الجزائية، بالشراكة مع كليات الحقوق في الجامعات الفلسطينية.

شارك المقال عبر:

حقوقيون في جامعة القدس يناقشون خيارات وآليات التوجه إلى محكمة العدل الدولية
العيادة القانونية في جامعة القدس تطلق تقاريرها القانونية بالتعاون مع “UNDP”

آخر الأخبار

ربما يعجبك أيضا

القائمة

Al-Quds University