الهيئة الاكاديمية والموظفين

حلقة نقاش في جامعة القدس حول “قراءات في الوضع السياسي الراهن”

عدد المشاهدات: 80

القدس | نظمت دائرة العلوم السياسية -معهد الدراسات الإقليمية، الأحد، حلقة نقاش حول الوضع السياسي الراهن في فلسطين، تناولت فيه بشكل أساسي الحراك الاحتجاجي في القدس، وفلسطين 48، والضفة الغربية، بمشاركة د.آمنة بدران رئيسة دائرة العلوم السياسية – معهد الدراسات الإقليمية، وأ.د.عزيز حيدر، ود.عوض منصور، بحضور عدد من أساتذة الجامعة والطلبة.

وتناولت د.بدران في حديثها حول الحراك الاحتجاجي في القدس محاور عدة تضمنت الأسباب التي أدت إلى تطور الأحداث الراهنة في فلسطين، والنتائج التي ترتبت عليها، متطرقةً إلى الاحتجاج السياسي في القدس وبداياته.

ولفتت إلى أن هدم البيوت، وانعدام الأمان الشخصي والسياسي، والفراغ القيادي الذي تعيشه المدينة، وواقع الانقسام وفقدان الثقة بالساسة أحد الأسباب التي أدت إلى غضب الشعب وشعوره بضرورة العمل بوجه الاحتلال، إضافة إلى العمليات الفردية غير المنظمة، ونتائج أخرى.

ولذلك دعت إلى وجود حركة اجتماعية فاعلة ورؤية وأهداف واضحة، وضرورة وجود قيادة تحول التضحيات إلى انجازات سياسية، مشيرةً إلى أهمية وجود إسناد من الداخل والضفة وغزة لدعم الصمود في الظروف الحالية القاهرة.

وتحدث أ.د.عبد العزيز حيدر عن دور الفلسطينيين ونضالهم في الداخل، وحول انتماءاتهم السياسية، لافتاً إلى حالة القلق التي تسود الجانب الفلسطيني و"الاسرائيلي".

وقدم أ.د. حيدر مقارنات بين الوضع الراهن والإنتفاضة الثانية، والفرق بينهما.

وتناول د.عوض منصور بعض القراءات حول طبيعة الصراع من منظور استيطاني استعماري، مشيراً إلى الصراع الفلسطيني "الاسرائيلي" وتداعياته.

وفي نهاية اللقاء تم فتح حلقة نقاش واسعة أثارت عدة مواضيع متعلقة بالوضع الراهن وفي الماضي، وتحدث الحضور عن العوامل التي تحدد طبيعة العلاقة بين الطرفين.

شارك المقال عبر:

مجموعة أبحاث علمية للأستاذ الدكتور عبد العزيز ثابت ومجموعة من زملائه
مركز الأمراض الوراثية والأيض ينظم برنامج “الأمراض الوراثية ومخاطرها في فلسطين”

آخر الأخبار

ربما يعجبك أيضا

القائمة

Al-Quds University