الهيئة الاكاديمية والموظفين

جامعة القدس تمنح الرئيس الهندي شهادة الدكتوراه الفخرية

عدد المشاهدات: 34

القدس | منحت جامعة القدس، اليوم الثلاثاء، الدكتوراة الفخرية لرئيس جمهورية الهند براناب موكيرجي، وذلك خلال حفل أقيم في الحرم الرئيس للجامعة في أبو ديس، تقديرا لدعم دولة الهند حكومة وشعبا للشعب الفلسطيني.

وكان ذلك بحضور رئيس الوزراء الفلسطيني د.رامي الحمدالله، وعدد من الوزراء الفلسطينيين، ورئيس مجلس أمناء جامعة القدس أحمد قريع –  أبو العلاء، ورئيس الجامعة أ.د.عماد أبو كشك، ووفد هندي رفيع المستوى ضم وزير العدل الاجتماعي والتمكين في الحكومة الاتحادية ثاوار تشاند جيهلوت، وأعضاء من البرلمان الهندي من أطياف سياسية متعددة، ومسؤولون كبار، وممثلون عن المؤسسات التعليمية والأكاديمية وممثلو وسائل الإعلام، وممثلين عن المؤسسات التعليمية والأكاديمية، إضافة إلى رؤساء جامعات فلسطينية، وأعضاء مجلس أمناء الجامعة، ونواب رئيس الجامعة وعمداء الكليات، وإعلاميين، وشخصيات رسمية ومجتمعية وأكاديمية وسياسية من الدولتين.

ومنحت الجامعة براناب موكيرجي الدكتوراة الفخرية عرفاناً وتقديراً لدوره المتميز بتقديم الدعم لفلسطين، وجامعة القدس، ولجهوده الداعمة لمبادرات بناء القدرات الفلسطينية.

وتهدف الزيارة إلى دعم روابط الصداقة بين الطرفين الفلسطيني والهندي، وتجديد التزام الهند الثابت والقوي تجاه القضية الفلسطينية، وذلك ضمن جولة له في الأراضي الفلسطينية بدأها منذ يوم أمس حيث التقى خلالها رئيس دولة فلسطين محمود عباس، وعدد من المسؤولين الفلسطينيين في مقر المقاطعة بمدينة رام الله، وهي أول زيارة على هذا المستوي يقوم بها رئيس أو رئيس حكومة من الهند.

وعبر الرئيس الهندي براناب موكيرجي عن سعادته بزيارة فلسطين وجامعة القدس، قائلاً: "لقد ساهمت جامعة القدس بشكل ملحوظ الحفاظ على تحقيق التميز الاكاديمي، مضيفاً، "إن سعيكم لتحقيق المعرفة العلمية والبحث المتقدم يضع هذه الجامعة في محور برنامج فلسطين للتطوير الوطني".

وأوضح أن زيارته جاءت من منطلق ايمان الهند بالقضية الفلسطينية ودعم شعبها، معبراً عن اهتمامهم البالغ بتعميق العلاقات الثنائية بين البلدين وأنه لشرف عظيم لهم.

واعتبر د.رامي الحمدلله زيارة الرئيس الهندي لفلسطين زيارة تاريخية ، قائلاً: "نرحب بزيارتكم لفلسطين ونحن على مقربة من القدس التي تتعرض لأبشع حالات التهويد والتهجير من قبل الاحتلال الغاشم، فقط لأننا فلسطينيون صامدون على أرضنا".

ودعا د.الحمد لله الرئيس الهندي ودول العالم إلى التحرك السريع لتمكين الفلسطينيين من العيش بحرية وأمان في ظل دولة فلسطينية، مثمناً دعم الهند السياسي بتصويتهم لصالح فلسطين للحصول على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة، وإيمانهم بحقوقنا المشروعة بزيارتهم للأراضي الفلسطينية.

وقدّم الحمد الله، شكره نيابة عن الرئيس محمود عباس، وشعب فلسطين، للرئيس الهندي على زيارته التاريخية لفلسطين، متمنيا للشعب الهندي الصديق دوام التقدم والرفعة والرخاء.

ومن جهته، قال رئيس مجلس أمناء جامعة القدس أحمد قريع – أبو العلاء "إن زيارة الرئيس الهندي تاريخية، خاصة في الوقت الذي تستخدم فيه اسرائيل السلاح ضد المدنيين من ابناء شعبنا وتهدم المنازل، وتنتهك حرمة الاماكن الدينية المقدسة الاسلامية والمسيحية".

وقال "يشرفني باسم مجلس الأمناء في جامعة القدس وهيئتها التدريسية وطلابها أن ارحب بكم، وأن أعبر عن إعتزازنا جميعاً بهذه الزيارة التاريخية الهامة، فأهلاً وسهلاً بكم في فلسطين وفي جامعة القدس".

مضيفاً "ان مشاركتكم، حفل افتتاح المركز الهندي الفلسطيني لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في جامعة القدس، الذي مولت الحكومة الهندية اقامته بكرم سخي، لهو مثال آخر على عمق اواصر الصداقة والتعاون بين شعبينا، حيث يتقاسمان ذات المُثل والمبادئ والقيم الانسانية، بما في ذلك قيم العدل والديمقراطية والسلام".

وقال رئيس جامعة القدس د.عماد أبو كشك "إن الجامعة فخورة بمنح الرئيس الهندي الدكتوراة الفخرية ، مشيراً إلى موقف الهند الداعم للقضية الفلسطينية، والمتمثلة باعترافها بدولة فلسطين والتصويت لصالحها في الامم المتحدة، معتبراً توقيت الزيارة رسالة واضحة لموقف الهند الداعم للشعب الفلسطيني".

وبهذه المناسبة قال أ.د. ابو كشك: " جامعة القدس، الجامعة الفلسطينية الوحيدة في القدس، وهدفها الأكبر خدمة شعبنا والأمة والمدينة المقدسة وهي رسالة واضحة وقوية. مضيفاً، أننا واثقون بدعمكم القوي  لقضية السلام من أجل الحصول على حريتنا كاملة في مسيرة نضال شعبنا الطويل.

وأوضح أن العلاقات الفلسطينية الهندية تشترك معاً بنضالهم وقتالهم من أجل الحرية والحقوق ومناهضة الظلم.

وتابع أ.د.أبو كشك: " يشرفنا كفلسطينيين ومقدسيين وأفراد أسرة جامعة القدس زيارتكم لنا، ونحن نحترم هذه اللفتة الكريمة من الدعم والصداقة".

هذا وقد افتتح الرئيس الهندي مركز الهند – فلسطين للتميز في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والإبتكار في جامعة القدس، ومدرسة جواهرلال نهرو الثانوية للبنين في أبو ديس، فيما غرس شجرة زيتون بالقرب من المركز داخل حرم الجامعة ، تخليداً لهذه المناسبة، حيث تعد هذه المشاريع هدية من حكومة وشعب الهند إلى فلسطين وكجزء من مبادرات الهند لبناء القدرات في فلسطين.

شارك المقال عبر:

بالفيديو | جامعة القدس تقيم المسابقات الدولية السابعة للمرافعات في حقوق الإنسان بفلسطين
مركز تنمية المجتمع يعقد سلسلة لقاءات قانوينة لتوعية النساء المقدسيات

آخر الأخبار

ربما يعجبك أيضا

القائمة

Al-Quds University