الهيئة الاكاديمية والموظفين

كلمة رئيس الجامعة في إطلاق – حملة قناديل القدس في الناصرة

عدد المشاهدات: 39

القدس| ألقى رئيس جامعة القدس الأستاذ الدكتور عماد أبو كشك، كلمة خلال احتفال إطلاق حملة "قناديل القدس"، والذي أقيم بمدينة الناصرة في الداخل المحتل.

وقال:" وندرك جميعاً ما تتعرض له من عمليات التهويد الأسرائيليه الممنهجة بكل مكوناتها وما يتعرض له أهلها من بطش و قتل و تشريد و تهجير قسري".

وأضاف أنه يجب توفير كل ما هو مطلوب، لتعزيز صمود أهلها و تمكينهم وتوفير الإحتياجات الإغاثية و التنموية.

وفي هذا السياق، أشار إلى أنه تم تأسيس صندوق ووقفية القدس لسدها و توفيرها و الذي تم تأسيسه بمرسوم رئاسي في العام 2013.

وجاء في نص الكلمة:
بسم الله الرحمن الرحيم
الحضور الكريم كل باسمه ولقبه
الأهل و الأحبّة:

يسعدني أن أكون بينكم اليوم في هذا اللقاء الطيب و هذه المشاركة المتميزة و هذا الحضور الكريم … و لا أجد الكلمات التي أعبر بها عن سعادتي و أنا بينكم اليوم إخوتي و أخواتي ، فأنتم رمز الصمود و التحدي … آثرتم البقاء و الصمود رغم كل الصعوبات و التحديات ، لا بل و أصبحت ليس فقط العمق و الإمتداد لهذ الشعب الفلسطيني الصابر المرابط … بل أنتم من تقدمون العون و الدعم لأبناء شعبكم في الضفة الغربية و قطاع غزة و القدس … و أصبحت تجربتكم نبراساً به نهتدي و منها ننهل حتى لا نضل الطريق ولا نفقد بوصلتنا و التي كانت و ستبقى موجهه لقدس الأقداس … رمز العروبه و مدينة السلام … القدس الشريف … العاصمه الأبدية لدولة فلسطين و الشعب الفلسطيني الأبي … فشكراً لحضوركم و إستضافتكم لنا في مدينة الناصرة البشارة … هذه المدينة الفلسطينية العريقة … مدينة السيد المسيح عليه السلام.

الحضور الكريم

نلتقي من أجل مدينة السلام، قدس الأقداس، وندرك جميعاً ما تتعرض له من عمليات التهويد الأسرائيليه الممنهجه بكل مكوناتها وما يتعرض له أهلها من بطش و قتل و تشريد و تهجير قسري، ودون الدخول في وصف و تحليل وضع مدينتنا المقدسه اليوم، فأنتم أهلها و سندها ، وكما يقول المثل العربي " أهل مكه أدرى بشعابها "، لذا سأتحدث مباشرة عن ما هو مطلوب منا جميعً للحفاظ على هويتها العربية الاسلاميه و المسيحيه، و تاريخها ومقدساتها المسيحيه و الاسلاميه و مواجهة سياسات الإحتلال بحقها، بأن نخصها بالإهتمام و الرعاية و نوفر كل ما هو مطلوب لتعزيز صمود أهلها و تمكينهم وتوفير الإحتياجات الإغاثية و التنمويه، وهو ما أسس صندوق ووقفية القدس لسدها و توفيرها و الذي تم تأسيسه بمرسوم رئاسي في العام 2013 و تم تشكيل لجنة تأسيس وتم الاعلان رسمياً عن إنشاء صندوق ووقفية القدس بتاريخ 29/4/2014 وتمت مأسسة الصندوق من خلال تشكيل أطر مختلفة والبدء فوراً بإعداد الدراسات و المشاريع الجادة للمساهمه في دعم وصمود و تنمية مدينة القدس مستفيدين من الخبرات المتراكمة و المبادرات و التجارب السابقة للوصول بجهد جماعي على المستوى المحلي و العربي و الدولي، و أود التأكيد في هذا السياق على أن صندوق ووقفية القدس سيكون مؤسسة مستقله إدارياً و مالياً بعيداً عن التجاذبات السياسيه بمجلس أمناء ومجلس إدارة من شخصيات فلسطينيه و عربيه و إسلاميه و دوليه ، وإدارة تنفيذيه مشهود لها بالمهنيه و النزاهه و الشفافيه و الخبره و المعرفه بما في ذلك وزارة الأوقاف و الشؤون الدينيه و المؤسسات الفاعله في القدس و أية شخصيات وطنيه تستطيع العمل داخل مدينة القدس وتمتلك الرغبة و الارادة و المهنية و الخبرة و النزاهه و الشفافيه المطلوبه لهذا العمل السامي .

الاخوات و الاخوة الحضور

ان تنمية القدس و تعزيز صمود أهلها بحاجة الى جهودنا جميعاً و بحاجة الى المال لمواجهة التحديات الجسام للحفاظ على الموروث الحضاري العظيم ، و تقوم فكرة صندوق ووقفية القدس على تخصيص نصف ما يتم جمعه من أموال للصندوق لتنفيذ المشاريع المحددة وفق حاجة و أولويات أهلنا في القدس بناء على الدراسات المعدة مسبقاً ، و النصف الاخر للوقفية التي سيستفاد من ريعها في رفد الصندوق و تعزيز صمود المواطن المقدسي في أرضه و مواجهة السياسات الاحتلالية و التي أنتم أدرى بها لاجتثاثه من أرضه ونحن بحاجة الى الاستفاده من تجربتكم و خبرتكم الرائدة في هذا المجال .

القدس عاصمة عروبتنا، أرض الإسراء و المعراج، مدينة السيد المسيح، مدينة السلام و المحبة و التسامح، و يجب أن تبقى كذلك ، و هي أمانة في أعناقنا جميعاً، القدس هبة السماء و نحن أهل الحق في بيت المقدس و أكناف بيت المقدس، شرفنا الله عز وجل بحمايتها و الدفاع عنها ، و هي مسؤوليتنا جميعاً وكلي أمل أن يتم تشكيل لجنة من الداخل الفلسطيني للمتابعه و العمل معنا يدٍ بيد لتحقيق هذا الهدف السامي النبيل لتكون الانطلاقه في عملية التنفيذ من هنا من الداخل الفلسطيني، من ناصرة البشارة و الأمل شكراً لكم جميعاً و دمتم ذخراً للقدس و المقدسات و لفلسطين المستقبل و التي سنبنيها بسواعدنا و بإيماننا و عدالة حقنا و قضيتنا .

شارك المقال عبر:

بالفيديو | جامعة القدس توقّع31 إتفاقية شراكة مع القطاع الخاص لتفعيل الدراسات الثنائية‎
بالفيديو | البطريرك ثيوفيلوس الثالث يزور موقعاً أثرياً اكتشفته جامعة القدس

آخر الأخبار

ربما يعجبك أيضا

القائمة

Al-Quds University