الهيئة الاكاديمية والموظفين

جامعة القدس رائدة في مجال فتح المجال للكادر الإداري لإكمال تحصيله العلمي

عدد المشاهدات: 38

" إذا كنت تريد النجاح، لا تقف وتتأمل الدرج، أسرع وابدأ في الصعود، قد تتعثر أحيانا، وتسقط أحيانا أخرى، انهض وواصل الطريق، لكي تصل إلى أهدافك، في النهاية سوف تصل القمة " هذه العبارة  رسخت في ذاكرة ريم حواش في الثلاثينيات من عمرها، الموظفة في جامعة القدس، وطالبة الماجستير المتفوقة؛ ومنحتها قوة للصمود أمام الصعاب التي تواجهها من الدراسة، والعمل، والعائلة، والمسؤوليات الأخرى التي لا تنتهي.

ريم سعيد الحواش ( ابنة مربي أجيال مقدسي معروف )  حاصلة على شهادة الثانوية العامة الفرع العلمي بتفوق،  تخرجت في جامعة بير زيت بعد أن حصلت على شهادة البكالوريوس في إدارة الأعمال والاقتصاد بامتياز، تزوجت وأنجبت ثلاثة أطفال: بنتين وولدا، وهي الآن في الثلث الأخير لحملها الرابع.

في عام 2006 التحقت ريم بجامعة القدس موظفة، واشغلت منصب محاسبة ومنسقة برامج في مركز العمل المجتمعي في حرم البلدة القديمة في القدس ، والآن هي  تعمل في كلية القدس "بارد" بالجامعة  حيث تقول  ريم الحواش " أحب عملي في هذه الكلية كثيرا، فلقد عملت في بارد منذ تأسيسها وأعتبر واحدة  من الموظفين الذين أسهموا في بناء هذه الكلية ؛  فالعطاء المتجدد والدائم هو هدفنا للنهوض وتطوير برنامج الماستر للطلبة حتي يستفيدوا من التعليم المتوفر لهم من قبل كليه بارد الأمريكية كما أنّ هدفنا المهني هو  أن نصل إلى كلّ الاساتذة في جميع مدارس الوطن فهم فئتنا المستهدفة".

وأضافت ريم :" عندما قررت الالتحاق ببرنامج الماجستير اخترت master of business administration "MBA"، وذلك لأن هذا البرنامج يتماشى وتخصصي بالبكالوريوس وايضا يساعدني في تطوير نفسي  في ألامور الإدارية، فخلال فترة دراستي قمت بالتركيز على الريادة، وحصلت على شهادة الماجستير بامتياز، والأولى على الدفعة"

إنّ ريم ليست قصة فريدة من نوعها في جامعة القدس بل هي واحدة  من عشرات الموظفات، والموظفين، والإدارين في جامعة القدس الذين استفادوا من رؤية الجامعة في رفع المستوى الأكاديمي لجميع العاملين فيها إيمانا من الجامعة بأهمية تطوير الكادرين: الإداري والأكاديمي الذي من شأنه أن ينعكس إيجابا على مكانة الجامعة ونظرة المجتمع لها. هذا ما أكّده رئيس الجامعة أ. د. عماد أبو كشك الذي أضاف أنّ الجامعة توفر كلّ الوسائل والتسهيلات الممكنة من أجل إفساح المجال أمام الكوادر فيها بإكمال تحصيلهم العلمي "

 وهذا ما أكّدته ريم الحواش " :"  لقد منحتني إدارة الجامعة الموافقة على تكملة الدراسة داخل أكنافها، فجامعة القدس هي عائلتي الثانية احتضنتني لتكملة مسيرتي التعليميّة وشجعتني لبلوغ هذا الهدف.

  في كلّ مرحلة من مراحل الحياة تنجز مهمة، وتصعد على الدرجة التي خططت لصعودها، ومع ذلك يبقى الطموح هو الحكم، فطموح ريم يمتد لما بعد برنامج الدراسات لعليا، فلديها رغبة في الاندماج بسلك التدريس بالجامعة وأن تصبح أكاديمية وتفيد  فئة الطلبة  من العلم الذي تعلمته، وبخاصة أنّها  تملك أسلوبا خاصا في توصيل المعلومة، وأيضا البدء بالتحضير لدرجة الدكتورة.

شارك المقال عبر:

فيديو : رأيي في جامعة القدس
جامعة القدس رائدة في مجال فتح المجال للكادر الإداري لإكمال تحصيله العلمي

آخر الأخبار

ربما يعجبك أيضا

القائمة

Al-Quds University