الهيئة الاكاديمية والموظفين

جامعة القدس وجامعة جيانجتشي الصينية يوقعان اتفاقية تأسيس معهد كونفوشيوس

عدد المشاهدات: 57

​وقعت جامعة القدس ممثلة برئيسها د."عماد أبو كشك " وجامعة جيانجتشي الصينية ممثلة بمدير ادارة التعاون والتبادل الدولي السيد " شياو تشونج مين " و الأخ عباس زكي مفوض عام العلاقات العربية والصين الشعبية، إتفاقية تعاون ثقافي مشترك لتأسيس مركز كونفوشيوس في جامعة القدس.

وتنص الإتفاقية على بدء التعاون الثنائي لتأسيس برنامج تبادل ثقافي من خلال مركز كونفوشيوس، بالإضافة إلى تعاون أكاديمي مشترك لتبادل الأساتذة والطلاب في مجالات عدة.

وتقضى الإتفاقية ايضا على إنشاء مشاريع وبرامج تدريب وأبحاث علمية في المجالات المشتركة بين الجامعتين، وذلك على المستويات العلمية المختلفة لدرجة لبكالوريوس والماجستير والدكتوراة.

ويذكر أن معهد كونفوشيوس الذي تأسس في عام 2004 وهدفه تعليم اللغة الصينية وتشجيع ثقافتها، هو المعهد الرسمي الوحيد في منطقة الشرق الأوسط المخوّل بإعطاء شهادات امتحان(HSK) للكفاة باللغة الصينية.

وعقب توقيع الإتفاقية أعرب رئيس جامعة القدس  د. عماد أبو كشك،عن سعادته بفتح آفاق التعاون المشترك بين الجامعتين و قال: " ان هناك تقارب تاريخي بين الشعب الفلسطيني والشعب الصيني وخاصة في المجال الاقتصادي"  مؤكدا على اهمية تأسيس هذا المعهد في جامعة القدس، وان انشائه في مدينة القدس يدل على مدى وقوف جمهورية الصين مع قضيتنا الفلسطنينية العادلة.

وتحدث د.ابو كشك عن جامعة القدس وبرامجها الاكاديمية التي تقدمها، مؤكدا على استعداد الجامعة لاستقبال الطلبة الصينيين لدراسة اللغة العربية وتوفير كل ما يلزمهم من سكن وغيره.

ومن جهته ابدى سفير جمهورية الصين الشعبية لدى دولة فلسطين " ليو ايتشونغ " عن سعادته بتواجده في جامعة القدس، وتوقيع هذه الاتفاقية والتي تتعهد  فيها الصين بتوفير كل الدعم الفكري والبشري والمادي لانشاء هذا المعهد على ارض الواقع من اجل التبادل الثقافي للأجيال القادمة. وقال انه يفخر بان يكون أول معهد في فلسطين في جامعة القدس، متحدثا عن تقديم المنح للطلبة النخبة والمتميزين الذين سيدرسون في المعهد  للدراسة في الجامعات  الصينية.  

واشار عباس زكي على ان الشعب الفلسطيني متفق على حب الصين وشعبها لانها دولة تؤمن بالاستقرار والسلام في العالم، متمنيا تعزيز العلاقات ما بين الصين وفلسطين لتجسيد حلم شعبنا في كوكب يعيش بسلام. 

وتم توقيع الإتفاقية بحضور كل من السيد " لي هيون " نائب مدير إدارة التعاون والتبادل الدولي في جامعة جيانجتشي، و سفير جمهورية الصين الشعبية لدى دولة فلسطين " ليو ايتشونغ "، وألاستاذ الدكتور سري نسيبه استاذ الفلسفة في الجامعة، و الدكتور حنا عبد النور نائب الرئيس للشؤون الأكاديمية، و الاستاذ الدكتور حسن دويك نائب الرئيس لشؤون العلم و المجتمع، و الدكتور محمد الشلالدة، أمين عام هيئة المجالس، و الدكتور سامي مسلم، مدير معهد الدراسات الاقليمية، ود. رشيد جيوسي، مدير مكتبة جامعة القدس المركزية، ووفد من وزارة الخارجية الفلسطينية.
 

شارك المقال عبر:

محاضرة عن التنمية التركية في دائرة العلوم التنموية
بحث للدكتور حسين سمامرة حول الاشعاع الشمسي

آخر الأخبار

ربما يعجبك أيضا

القائمة

Al-Quds University