الهيئة الاكاديمية والموظفين

جامعة القدس تقيم حفل وداع لمدير برنامج “الدراسات الثنائية” في وكالة التعاون الألماني وتستقبل المدير الجديد

عدد المشاهدات: 13

القدس | نظمت جامعة القدس حفل وداع للدكتور أندرياس كونش مدير "الدراسات الثنائية" في وكالة التعاون الألمانيGIZ، بحضور رئيس الجامعة أ.د عماد أبو كشك ونوابه وفريق عمل "الدراسات الثنائية" وممثلين عن وكالة التعاون الألماني بالإضافة إلى مدير البرنامج الجديد السيد أندرياس أدريان.

ورحب الدكتور حسن دويك نائب رئيس الجامعة للتنمية والاتصال بالحضور الكريم وقدم شكره للدكتور كونش على دعمه الدائم لجامعة القدس وتمنى أن يرى نتائج مثمرة للبرنامج.

وتحدث رئيس الجامعة أ.د.أبو كشك عن "الدراسات الثنائية" الذي جاء لسد الفجوة بين المخرجات الأكاديمية ومتطلبات القطاع الخاص الفلسطيني، وشكر الدكتور كونش الذي كان له الدور الفاعل بوصفه داعماً ومحباً للشعب الفلسطيني حيث ترك بصمته في المجتمع الفلسطيني.

 وأضاف: "أعتقد أن هذا البرنامج سيتوسع وينتقل لجامعات فلسطينية أخرى"،  كما شكر كل من قدم دعمه للبرنامج: "لا يوجد كلمات تكفي لشكر أولئك الذين يدعمون فلسطين عامة وجامعة القدس خاصة". ودعا الدكتور كونش ليبقى على اتصال مع جامعة القدس ويشاهد نجاح مشروعه.

بينما شكر د. حنا عبد النور نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية مساهمة الدكتور كونش في إنشاء جيل فلسطيني يبني مستقبله بالطريقة الصحيحة، "إن جهودكم الإدارية والتمويلية هي العصا السحرية التي قادتنا للنجاح في الدراسات الثنائية ومجالات أخرى".

ووصف د. طارق أبو ليل العميد المؤسس لـ "الدراسات الثنائية" الدكتور كونش بملك "الدراسات الثنائية" مشتقاً هذا اللقب من معنى اسمه بالعربية.

كما أعزى الدكتور مانفري مانتاي المستشار الأكاديمي في "الدراسات الثنائية" نجاح البرنامج لمنسقي البرنامج الذين يعملون على التوصل إلى الشراكات مع القطاع الخاص، في حين رحبت السيدة كيرستين فرايمان ممثلة وكالة التعاون الألماني بمدير البرنامج الجديد السيد أندرياس أدريان وأكدت على استمرار التعاون بين وكالة التعاون الألماني وجامعة القدس.

وبدوره فقد ألقى الدكتور كونش خطاباً عبر فيه عن قرب هذا المشروع لقلبه وهي الفكرة التي جلبها معه وتحولت إلى واقع بمساعدة جامعة القدس، كما أبدى سعادته لرؤية الطلاب الذين هم أساس المشروع ومستقبله.

وشكر زملاءه في جامعة القدس ووكالة التعاون الألماني ومؤسسة GFA الاستشارية على ثقتهم به كما شدد على الحاجة لمضاعفة الجهود والاستمرار بها ورحب بخلفه السيد أدريان.

وأخيراً فقد رحب السيد أدريان بالحضور وأبدى حماسه للمشاركة في برنامج عالي الجودة والتطور على غرار برامج دولية ناجحة وأكد على تقديمه الجهود اللازمة لتحويل البرنامج لقصة نجاح.

وفي ختام الحفل شاركت طالبتان من طلبة "الدراسات الثنائية" تجربتهما في برنامج الهندسة الكهربائية وعبرتا عن سعادتهما لكونهما جزء من هذه التجربة الناجحة وتمنين للدكتور كونش مستقبلاً مهنياً زاهراً وشكرنه على دعمه للبرنامج.

يذكر أن جامعة القدس أطلقت برامج "الدراسات الثنائية" العام المنصرم وشملت برامج الهندسة الكهربائية وتكنولوجيا المعلومات حيث تضم هذه البرامج 43 طالباً وطالبة، كما استحدثت برنامج إدارة الأعمال بشعبتيه في جامعة القدس وبيت حنينا.

شارك المقال عبر:

وفد من مركز الأبحاث الفلسطيني الأمريكي يزور جامعة القدس
أمديست وكلية طب الأسنان في الجامعة يختتمان الأيام الطبية في المدارس الحكومية

آخر الأخبار

ربما يعجبك أيضا

القائمة

Al-Quds University