الهيئة الاكاديمية والموظفين

الاستعدادت لافتتاح يوم بازار وأفلام حقوق الإنسان في جامعة القدس هذا الأسبوع

عدد المشاهدات: 43

للسنة الثانية على التوالي، تعقد جامعة القدس من خلال عيادة القدس لحقوق الإنسان – كلية الحقوق، وبدعم من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، يوم الثلاثاء الموافق 21 نيسان 2015 من الساعة 9 صباحاً حتى 2:00 بعد الظهر في المدخل الرئيس – الشمالي، لحرم الجامعة في أبو ديس نشاط "يوم بازار وأفلام حقوق الإنسان في جامعة القدس"، حيث تنظم الجامعة في مدخلها الرئيسي بازاراً (أي ما أشبه بالسوق) يقف فيه ممثلون عن أكثر من 20 مؤسسة حقوقية فلسطينية ودولية، يوزعون كتباً ومنشوراتٍ وأقراصاً مدمجة وغيرها من المواد الحقوقية المقروئة والمسموعة والمرئية، بالإضافة إلى بوسترات وصور وكرتات. كما يقوم ممثلو المؤسسات الحقوقية بشرح عمل مؤسساتهم، واستقطاب متطوعين، والإجابة عن أسئلة المتجولين في البازار.

يهدف هذا البازار إلى زيادة التواصل بين مجتمع جامعة القدس من أساتذة وطلاب وموظفين، والمجتمع المحلي المقدسي المحيط بالجامعة من ناحية، والمجتمع الحقوقي الفلسطيني والدولي. فوجود المؤسسات بهذا الشكل على المدخل الرئيس للجامعة يحفز التواصل والنقاش والتعلم وتبادل المعلومات. كما يحفز التواصل بين المؤسسات الحقوقية المشاركة. وقد وصف رئيس جامعة القدس د. عماد أبو كشك هذا النشاط بأنه "يوم احتفالي تحتفل فيه جامعة القدس بحقوق الإنسان،" محفزاً الطلاب والمؤسسات بالمشاركة الواسعة والنشطة.

وبالإضافة إلى البازار، تنظم عيادة القدس لحقوق الإنسان فيلم "المطلوبون ال18" للمخرجين عامر الشوملي وبول كوان. يستعرض هذا الفلم الوثائقي الذي لا يخلو من السخرية قصة نضال بلدة بيت ساحور الفلسطينية ومحاولتهم تحقيق الاكتفاء الذاتي إبان فترة الانتفاضة الأولى، حيث اشتروا 18 بقرة وشرعوا بتوزيع حليبها على أهل البلدة. إلا أن دولة الاحتلال رأت بهذه البقرات خطراً على أمنها، فهي تساعد أهل القرية على التمتع بشيء من القوة. فما كان إلا أن حاربت إسرائيل أهل القرية وطالبت بالبقرات. 
 
يتلو العرض نقاش حول المقاومة الشعبية يديره أستاذ الفلسفة ورئيس جامعة القدس السابق أ. د. سري نسيبة، حيث يستضيف كلاً من د. جاد إسحاق/ مدير معهد أريج للأبحاث التطبيقية، والسيد جميل البرغوثي/ هيئة مقاومة الجدار والإستيطان ويحاورهما في موضوع المقاومة الشعبية. 

مكان عرض الفلم: قاعة الشعر العربي (المسرح الرئيسي)، الحرم الرئيس لجامعة القدس.
وقت العرض والنقاش: من الساعة 12 ظهراً حتى 2:30 بعد الظهر

وجدير بالذكر أن عيادة القدس لحقوق الإنسان هي أول برنامج تعليم كلينيكي على مستوى العالم العربي، وهي تعلم طلاب الحقوق وغيرهم من المتدربين الفلسطينيين والدوليين آليات الدفاع عن حقوق الإنسان من ناحية نظرية وعملية، حيث تعمل على توثيق انتهاكات حقوق الإنسان في منطقة أبو ديس والعيزرية والسواحرة والمجتمعات البدوية المحيطة، كما تعمل على تقديم خدمات قانونية مجانية للجمهور الفلسطيني في القدس بالتعاون مع مركز العمل المجتمعي- جامعة القدس.

شارك المقال عبر:

بحث في دراسات الأدب واللغة للدكتور جمال نافع
جامعة القدس تعقد مؤتمر تَعَلٌم اللغات الأجنبية وتعليمها في ظل العصر الرقمي

آخر الأخبار

ربما يعجبك أيضا

القائمة

Al-Quds University