الهيئة الاكاديمية والموظفين

بيان للعاملين من رئيس الجامعة

عدد المشاهدات: 8

الاخوات والاخوة اعضاء الهيئة التدريسية والعاملين في جامعة القدس

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،

بإسم جامعة القدس و بإسمكم جميعاً أنتم أسرة جامعة القدس … يا من كان لكم الفضل في بناء هذه المؤسسة الأكاديمية الرائدة الشامخه في القدس … قدس الاقداس … في بيت المقدس واكناف بيت المقدس … جامعه لكل أبناءها و لكل الوطن ولكل الفلسطينيين … جامعة توحد وتُجمع عليها الأمة العربية و الإسلامية جمعاً… تجمع ولا تطرح … توحد ولا تفرق . بنينا جامعه نعتز و نفتخر بها … مؤسسة رائدة عملاقه شامخه تديرها و تشرف عليها أسرة فلسطينية واحدة وموحدة تعمل على قلب رجل واحد … زرعت فينا جميعاً مجموعه من القيم و قواعد السلوك و المبادىء الراسخه نؤمن و نلتزم بها قولاً و فعلاً و عملاً وممارسة لنكون أسرة يجمعها الحب و التفاني و الانتماء لمؤسستنا الرائدة وأثبتت أنها ثقافة تنطلق من رؤيتنا و أهدافنا الاستراتيجيه وليست شعار يرفع … صمدت في كل الظروف و الأوقات التي مرت بها جامعتنا وفي وجه كل التحديات.

لذا لا بد لنا هنا من التأكيد أن جامعتنا تسير في الطريق الذي رسمناه لأنفسنا منذ البدايات ولن تحيد عنه ولن تسمح لأي جهة كانت أن تحرف جامعتنا عن بوصلتها القيمية و الأخلاقية و ما يجمع أسرتنا الجامعية من قيم الاخوة و المحبة و التفاني و الانتماء لهذه المؤسسة.

ان ايماننا بكم انتم اسرة جامعة القدس وبإدراككم وحرصكم على تماسك البنية الوظيفية لهذه الجامعة وادبياتها وبوصلتها الاخلاقية وقيمها….. اسرة واحدة تقوم على قيم مشتركة وسلوكيات اخلاقية سليمة….اسرة متماسكة في بنيتها كأنها البنيان المرصوص، لتحقيق المزيد من التقدم والتطور والسير بالجامعة للامام لتبقى دائماً رائدة وعملاقة وأن نكرس كل جهدنا وطاقتنا لخدمتها .

لقد ساءنا ما شاهدنا من تمحور و اختلاف بين أفراد الأسرة الواحدة ونرى أن ذلك  لا ينسجم مع ثقافة جامعتنا والقيم الاخلاقية التي نؤمن بها وبوصلتها القيمية الراسخه في عقولنا جميعاً والتي اصبحت واقع ملموس معاش ونرى انها سلوكيات غير مقبولة وغريبة عن جامعتنا غير مسموح بها ويجب ان تواجه بحزم وصرامة لمنع تكرارها للحفاظ على جامعتنا وثقافتها التي نعتز ونفتخر بها.

ونرى أن إنتخابات النقابة أصبحت خلف ظهورنا و آن الأوان لنعود جميعاً الى جامعتنا نقودها الى مستقبل أفضل إخترناه طريقاً لنا موحدين ولن نسمح لأي جهة كانت بالتدخل أو التأثير في مسيرة جامعتنا و سنعمل مجتمعين على تصويب الوضع لتحقيق العدالة فيما بيننا ، قال الله تعالى في محكم التنزيل  " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ لِلَّهِ شُهَدَاءَ بِالْقِسْطِ وَلَا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآَنُ قَوْمٍ عَلَى أَلَّا تَعْدِلُوا اعْدِلُوا هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ " صدق الله العظيم … و تبقى قيم التسامح تجمعنا كما كنا دائماً.

 

لكم منا جميعاً كل الحب والتقدير والاحترام ،،

وفقنا الله جميعاً لخدمة جامعتنا.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

شارك المقال عبر:

ندوة في التنمية المستدامة
إصدار جديد للدكتور حسام الدِّين عفانة

آخر الأخبار

ربما يعجبك أيضا

القائمة

Al-Quds University