الهيئة الاكاديمية والموظفين

جامعة القدس تشارك بحفل تكريم المشاركين ببرنامج زمالة

عدد المشاهدات: 53

​بحضور وزيرة التربية والتعليم د. خولة الشخشير ووزير العمل مأمون أبو شهلا، ورئيس مجلس الإدارة والمدير العام لبنك فلسطين هاشم الشوا ومدير عام مؤسسة التعاون د. تفيدة الجرباوي وممثلي الجامعات الفلسطينية وعدد من أعضاء مجلس إدارة البنك والإدارة التنفيذية وممثلي المؤسسات وشركات القطاع الخاص والمؤسسات الأهلية، وبحضور مبتعثي برنامج زمالة من كافة جامعات الوطن وعلى راسهم جامعة القدس التي كان لها نصيب الاسد من هذا البرنامج.

تم تكريم المشاركين في برنامج زمالة.حيث اكد هاشم الشوا  الذي افتتح الحفل على رعاية البنك لبرنامج زمالة للتطوير الأكاديمي الذي ينطلق من إدراكه لأهمية التعليم وتعزيز الخبرات والكوادر البشرية في مختلف الحقول العلمية في الجامعات الفلسطينية. وأن البرنامج سيساهم في سد الفجوة ما بين العلوم النظرية والتطورات العصرية المتسارعة حول العالم؛ وان هذا الحفل ما هو الا حصاد كان يطمح اليه دائماً، وان المبتعثين الذين حضروا للحفل سيقومون بزيارات علمية وتطبيقية في مختلف دول العالم، وسيكتسبون الخبرات العلمية المختلفة.

بدروها  اشادت الوزيرة  خولة الشخشير الأهمية الكبيرة لبرنامج زمالة بالنسبة لوزارة التربية والتعليم حيث أنه يلبي حاجة ملحة للجامعات الفلسطينية، ويفتح الفرصة لأعضاء الهيئة التدريسية  للقيام بزيارات علمية تدريبية تطويرية لمؤسسات تعليم عالي مرموقة في الخارج، ولعكس هذه التجربة بعد العودة على جامعاتهم وطلبتهم. كما أوضحت أن البرنامج يعزز البحث العلمي ويعطي الفرصة للباحثين الفلسطينيين في تحليل عينات وبيانات على اجهزة حديثة متطورة في مراكز مميزة عالمياً.

بينما أثنت د. تفيدة الجرباوي على الجهود الكبيرة لبرنامج زمالة، والفرص المتميزة التي يوفرها من خلال ابتعاث الاساتذة الجامعيين بهدف تعزيز خبراتهم العلمية ومواكبة العصر، والتعرف على ما تم تطويره في مختلف التخصصات الطبية والاقتصادية والبيئية، وفي مجالات الاتصالات والهندسة والعلوم، بالإضافة إلى التبادل الثقافي والمعرفة وصقل المهارات وتعزيز الخبرات العلمية وجلبها الى فلسطين، ليستفيد منها أبناء شعبنا.

واضافت د.الجرباوي بأن للمساهمات الكبيرة التي يقدمها بنك فلسطين لبرنامج "زمالة" من خلال المسؤولية الاجتماعية، حيث ان بنك فلسطين قدم مساهمات في هذا البرنامج بما يتجاوز 2.5 مليون دولار أميركي على مدى خمس سنوات، فيما قدمت مؤسسة التعاون التي تقوم على تنفيذ المشروع نصف مليون دولار، بتمويل من صندوق النقد العربي تحت إدارة البنك الاسلامي للتنمية.

ومن جهة اخرى ثمنت  د الهام الخطيب من كلية طب الاسنان في جامعة القدس ممثلة المبتعثين والمحكمة بلجنة تحكيم زمالة لاختيار المبتعثين  بدور المشاركين في برنامج زمالة وقائلة :  نحن سفراء زمالة اتيحت لنا فرصة للتعلم والتدرب في مؤسسات وجامعات عالمية عريقة، والاحتكاك بعلماء وجامعات لنقل الخبرة المكتسبة ولاننا نؤمن بالبحث العلمي. 

واضافت د. الخطيب، بأننا في جامعة القدس نعمل على تعزيز العمل الاكاديمي ونثابر من اجل النهوض بالعلم والتعلم فنحن جامعة انشأت على اسم عاصمتنا، وشكرت بدورها جميع العاملين في ادارة الجامعة والهيئة الاكاديمية بالجامعة. 

وأكد منسق برنامج زمالة في مؤسسة التعاون عبد الله ابو كشك على فوز جامعة القدس بحصة الاسد في الدورة الثالثة لبرنامج زمالة مشيرا بذلك الى جودة الطلبات التي تقدم بإسم جامعة القدس، ونخبة مواضيع الابحاث وكفاءة الباحثين، وتميز الجامعة في كافة المجالات التعليمية والاكاديمية. 

وسيمثل جامعة القدس خلال الدورة الثالثة  كلا من د. يوسف نجاجرة- كلية الصيدلة ، د. عمر حمارشة من كلية العلوم والتكنولوجيا، رولا عبد الغني من كلية الطب واحمد عمرو من الصيدلة، اسماء بدر من مكتب العلاقات الدولية، صليحة سلاودة مركز اللغات، وقد مثل الجامعة خلال الدورتين السابقتين د. الهام الخطيب، د. اياد خليفة، د. ابراهيم عوض، د. جهاد العبادي، د. محمد طه.

شارك المقال عبر:

وفد من جامعة القدس يزور مدارس أريحا الثانوية
د.عماد ابو كشك يلتقي برئيس وكالة التعاون التركية “تيكا” في تركيا

آخر الأخبار

ربما يعجبك أيضا

القائمة

Al-Quds University