الهيئة الاكاديمية والموظفين

بحث للدكتور رشدي كتانه حول الخصائص ثنائية القطبية لشبه الموصل ( ZnPc)

عدد المشاهدات: 49

 

القدس_ نشر الدكتور رشدي كتانه بحثا تحت عنوان  الخصائص ثنائية القطبية لشبه الموصل  (  ZnPc)  الفلمي والتي تنحصر بين قطبين من الالومنيوم او الذهب وتم فيه دراسة الخصائص الثنائية القطبية ( وبالذات ثابت الاستقطاب – 1ϵ – وثابت الاستقطاب المتناقص – 2ϵ –  لهذا المركب العضوي)  والذي جلب انتباه العلماء لعدة سنوات تحت تاثير ذبذبات تتراوح بين ( 100 هيرتز و20 كيلو هيرتز ) ودرجات حرارة بين ( 93 – 470 كلفن) .

وفي هذه الدراسة ايضا تم البحث عن اهمية الاقطاب الكهربائية التي توصل بالمركب العضوي سواء كانت من الذهب ام من الالومنيوم. ولقد وجد الباحث ان كلا ثوابت الاستقطاب تتناقص بزيادة التردد وتزداد بنقصان الحرارة, مع ان معدل التغير لم يكن ملاحظا في درجة حرارة الغرفة وعلى كل مدى التردد.

اعتماد كلا الثابتين على التردد عند درجات حرارة مختلفة يخضع للقانون التناسبي  ( ωn ) حيث ان (  0 ˂ n-1) . هذا يدلل على ان نموذج " تنل العتبة المترابط " ينطبق على او يتناسب مع وصف تصرف هذه المادة العضوية .

اضافة لما سبق تمت دراسة وقت الاسترخاء لهذا المركب تحت الظروف السابقة الذكر ( حرارة وتردد) وكذلك الحال بالنسبة لثابت الاستقطاب الضوئي.

ان اهمية هذا المركب تاتي من الاستخدامات الواعدة له في مجال الالكترونيات وبالذات في صناعة الصمام الثنائي واجهزة الاطفاء الحساسة والترانزسستورات والخلايا الضوئية والمنقيات وادوات حفظ الذاكرة وفوق ذلك في حمل الادوية ونقلها للمناطق المرغوبة.

تحديات وصعوبات واجهت الباحث

لقد تم انجاز هذا البحث اضافة لعدة ابحاث اخرى مشابهة رغم قلة الامكانيات وصعوبة بناء مختبرات حديثة كونها عالية التكاليف مما يستوجب على الباحث   زيارة دول اخرى لاجراء تجارب بحثية في المانيا او بريطانيا او امريكا .و لكن  تمكن الباحث  من تشكيل فريق بحثي يتكون من البروفيسور عبد الكريم صالح والبروفيسور محمد ابو سمرة ود. رشدي كتانه وقاما ببعض الابحاث القيمة رغم كل الصعوبات.

عام واحد على البحث

بعد ان اجريت التجارب العملية بدء الباحث  بدراسة عدة خصائص لهذا المركب العضوي وقام بنشر ورقتين علميتين حول هذا المركب في عام واحد .

الرؤية البحثية المستقبلية

ان هذه المركبات و غيرها تحتاج لدراسة مستفيضة وفي كل الميادين ليتمكن العلماء من استخدامها بالشكل الامثل في التكنولوجيا الحديثة وخاصة الذاكرة الالكترونية في الحواسيب والاجهزة الحساسة للغازات والمستخدمة في ميادين عدة.

ويذكر ان د. كتانة هو استاذ في قسم الفيزياء بكلية العلوم والتكنولوجيا في جامعة القدس وله مجموعة كبيرة من الابحاث المهمة خلال عملة في الجامعة .

 

شارك المقال عبر:

مشاركة الدكتور اكرم عمرو في المؤتمر السنوي للاكاديميه الاوروبيه لاعاقات الاطفال
للتصويت على مبادرة العلوم العصبية الفلسطينية في كندا للدكتور محمد حرز الله “

آخر الأخبار

ربما يعجبك أيضا

القائمة

Al-Quds University