درجة الماجستير في التنافسية واقتصاديات التنمية

عدد المشاهدات: 37

شارك البرنامج عبر:

درجة الماجستير في التنافسية واقتصاديات التنمية

يأتي البرنامج انطلاقاً من دور جامعة القدس الريادي محليا ودوليا، وسعيها المتواصل لبناء جسور تواصل مع مؤسسات التعليم العريقة حول العالم، ويتناول مجال تطوير آليات فعالة لتعزيز التنافسية والدور الذي تلعبه في التنمية الاقتصادية، وانعكاس ذلك على التنمية الاجتماعية، بالتعاون مع جامعة هارفارد في الولايات المتحدة، وحصلت جامعة القدس على موافقة وزارة التعليم العالي الفلسطينية على اعتماد هذا البرنامج المميز.

يركز هذا البرنامج على البعد التطبيقي للنظريات الاقتصادية الحديثة ودورها في تعزيز تنافسية الأعمال بأنواعها، حيث يركز على النظرية الحديثة للكلاسيكيين الجدد في الاقتصاد والاعمال، بما ينسجم مع الفكر الجديد للعالم الامريكي مايكل بورتر، وهذا ينسجم مع تخصص اقتصاد الأعمال وربط ذلك بالتنافسية.

 لذلك وبعد مناقشات وزيارات وأوراق علمية نشرت مؤخرا في مجلات عالمية مرموقة للأساتذة الذين قاموا على اعداد هذا البرنامج، والاطلاع على أحدث البرامج عالميا، تم الخروج بهذا التخصص الذي يحاكي احتياجات سوق العمل محليا ودوليا. كما أنه تم الحصول على موافقة عدد من أساتذة الاقتصاد المميزين في جامعات عالمية للتدريس في هذا البرنامج.

سيختلف هذا البرنامج عن برامج الاقتصاد والأعمال التقليدية في كونه يتبنى التدريس من خلال الحالات الدراسية، حيث أن شراكة الجامعة مع جامعة هارفارد منحها الحصول على عدد كبير من الحالات الدراسية التي تركز على الاقتصاد التنافسي، وتنافسية الشركات والمؤسسات بأنواعها، ومن المتوقع  من طلبة هذا البرنامج عند تخرجهم بناء استراتيجيات اقتصادية كفؤة وفعالة تخدم الاقتصاد الوطني، وترتقي به أسوة بالكثير من الدول، بما يسهم في تعزيز التنمية الاقتصادية وخاصة “المشاريع الصغيرة والمتوسطة” وآليات تفعيلها من أجل تحقيق النمو الاقتصادي في الدولة.

وسيتم التركيز على اقتصاديات الإبداع والابتكار في القطاع الخاص خاصة في المنشآت الصغيرة والحديثة بما يتلاءم واحتياجات السوق، وتعزيز التنافسية وخلق فرص عمل جديدة ومنافسة الأمر الذي  ينعكس على التنمية الاقتصادية والاجتماعية في المجتمع. أما الاقتصاد الكلي، فسيتم تناوله كعامل مساعد ومهم لتوفير بيئة سليمة من حيث مستويات الأجور، ومعدلات التضخم واستقرار أسعار صرف العملات واستخدام كفؤ للسياسات المالية والاقتصادية الأمر الذي يعزز الإنتاجية على مستوى الاقتصاد الجزئي. من جهة أخرى، سيتم التركيز خلال هذا البرنامج على الآثار الجغرافية على القدرة التنافسية والتجمعات العنقودية ودورها في تعزيز التنافسية، والاختلاف في الازدهار والنمو الاقتصادي بين الدول وأسباب وجود دول غنية ودول فقيرة.

Al-Quds University