طلبة الجامعة يتميزون في أنشطة الصالون الثقافي الأدبي بمكتبة جامعة القدس

القدس | عقد الصالون الأدبي الثقافي في مكتبة جامعة القدس ندوة ثقافية علمية عبر منصة زووم، بمشاركة عدد من الاساتذة والطلبة أعضاء الصالون والمهتمين والموظفين.

وتأتي هذه الندوة استكمالاً لإجراءات ثقافية علمية كان قد أعلن عنها الصالون الأدبي، حيث خصصت الندوة لإجراء مسابقة في ثلاثة مسارات ثقافية علمية، في تحليل نص رواية رأيت رام الله للكاتب الراحل مريد البرغوثي، وأفضل ورقة بحث علمي في مجالات العلوم الطبية والصحية، وأفضل مشروع هندسي لطلبة هندسة العمارة.

وتم ترتيب المسابقات من خلال منسقة الصالون الأدبي أ. نيفلين ناصر، وبإشراف الأساتذة المتخصصين في الثلاثة مجالات المذكورة، حيث كان الدكتور خالد غيث مقيِّماً وناقداً لأوراق تحليل النص الأدبي للطلبة المتقدمين.

وكانت د. الهام الخطيب عميد البحث العلمي موجهة ومشرفة للطلبة لتقديم أوراقهم البحثية، فيما كان د. حسين الحلاق مقيماً للأوراق البحثية والعلمية المقدمة من الطلبة في مجال العلوم الصحية والطبية، ود. يارا السيفي موجهة محفزة لطلبة العمارة بتقديم أوراقهم ومشاريعهم الهندسية، وأ. آمال أبوغوش مقيمة لأوراق لمشاريع الطلبة الهندسية.

وقد أعلن عن الفوز بست جوائز كانت قد خصصت مسبقا للطلبة المتقدمين للمسابقة، فاز فيها كل من الطالبة روان شعيبات بجائزة أفضل ورقة تحليل نص رواية رأيت رام الله، وقيمة الجائزة 600$.

أما  الطالبة ميار دنادنة فقد فازت بجائزة أفضل ورقة علمية في العلوم الطبية والصحي، وقيمة الجائزة 600$، فيما فازت الطالبة زينب جاموس بجائزة رقم واحد في المشاريع الهندسية قيمة الجائزة 600$.

وفاز الطالب وليد عريقات والطالبة ريم براهمة بجائزة رقم 2 لمشاريع هندسة العمارة، وقيمة الجائزة 500$، أما الطالب حمزة عويسات فكان الفائز رقم 3 بمشاريع هندسة العمارة وقيمة الجائزة 500$، وكان الطالب محمد عواد الفائز رقم 4 في مشاريع هندسة العمارة وقيمة الجائزة 500$.

بدورها شكرت أ. نفلين ناصر الأساتذة المشجعين والمشرفين والمقيمين وطلبة جامعة القدس في كافة المستويات والتخصصات على مشاركتهم بالنشاط وجهودهم الثقافية والعلمية، مباركة للفائزين ولبقية الطلاب على مشاركتهم القيمة.

تجدر الاشارة أن الصالون الأدبي الثقافي في مكتبة جامعة القدس هو نادي ثقافي تم تأسيسه ليهتم ويشجع ويحفز طلبة الجامعة في إظهار جهودهم ومهاراتهم الثقافية والعلمية بالإضافة لتنمية مستوياتهم الفكرية، واكسابهم المعرفة بنشاط لا منهجي ومتكرر باختيار موضوعات مختلفة.