جامعة القدس ومؤسسة "الأفق" تحتفلان بتخريج طلبة دورة "المهارات الحياتية"

القدس | احتفلت جامعة القدس بتخريج طلبة الفوج الأول من دورة المهارات الحياتية، وذلك بالتعاون مع مؤسسة الأفق للتنمية الشبابية، وضمن فعاليات مركز "الأفق" لتدريب وتوظيف الشباب المقدسي، والذي تنفذه مؤسسة "تعاون"، بالتنسيق مع عمادة شؤون الطلبة.

ونيابة عن رئيس جامعة القدس أ.د. عماد أبو كشك، هنأ عميد شؤون الطلبة د. عبد الرؤوف السناوي الطلبة بتخرجهم من الدورة، مبيناً أن فلسفة العمادة تتفق واستراتيجية الجامعة الداعمة للطلبة وإبداعاتهم، من أجل توحيد طاقات الطلبة بالشكل الصحيح، وصقل شخصياتهم.

وبين د. السناوي أن أ.د. عماد أبو كشك يولي اهتماماً بالغاً بالطلبة المبدعين والمتفوقين في جامعة القدس، بهدف إيجاد جيل من الرياديين في المجتمع الفلسطيني.

وأكد د. السناوي أن هدف جامعة القدس بناء جيل واع مفكر ومبدع، وذلك من خلال العمل مع الطلاب على مراحل، وتوفير التدريبات لهم، داعياً الطلبة للانخراط بالنشاطات الطلابية والاستفادة من التدريبات والفرص المميزة  التي تتيحها الجامعة لهم.

وقال المدير التنفيذي لمؤسسة "الأفق" د. محمد فرارجة إن هذا اليوم هو ثمرة تعاون مثمر مع جامعة القدس لعقد العديد من التدريبات للطلبة خاصة المقدسيين منهم ومحاولة لايجاد فرص عمل لهم.

وأكد د. فرارجة أن المركز سيقوم بعقد المزيد من الدورات لطلبة جامعة القدس بما يتناسب واحتياجات سوق العمل، لتمكين الطلبة وفتح الفرص أمامهم للصعود نحو الابداع والتنفيذ.

وعرف الأستاذ محمود نزال من مؤسسة "تعاون" على المؤسسة وبرامجها التي تهدف إلى تمكين الشباب، في محاولة منهم لكسر الفجوة بين التعليم الجامعي وسوق العمل، مبيناً أهمية الدورات والبرامج التدريبية للطلبة في بناء شخصياتهم وتأهيلهم لخوض سوق العمل.

يذكر أن جامعة القدس قد افتتحت مركز الأفق لتدريب وتوظيف الشباب المقدسي في الجامعة ضمن اتفاقية وقعت مع مؤسسة "الأفق" بهدف تمكين وتوظيف طلبة جامعة القدس عامةً و الطلبة المقدسيين على وجه الخصوص.

وتقود جامعة القدس مجموعة من المبادرات الريادية التي تهدف لنشر ثقافة الريادة والإبداع بين طلبتها وتحفيزهم على ابتكار كل ما هو جديد ليلبي احتياجات المجتمع الفلسطيني ويطور من مهاراته، لتصبح جامعة منتجة للعلوم والإبداع وليست مجرد ناقلاً لها.

  • 1
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9