افتتاح مهرجان (أيام العلوم في فلسطين 2018) في حرم جامعة القدس

القدس | افتتحت كلية العلوم التربوية في جامعة القدس تحت رعاية رئيسها  أ.د. عماد أبو كشك، مهرجاناً علمياً، بعنوان "أيام العلوم في فلسطين 2018"، بالتعاون مع متحف العلوم في الجامعة، وبالشراكة مع مؤسسة عبد المحسن القطان، والذي سلط الضوء على أهم القضايا في مجال العلوم، وتخصص لهذا العام حول موضوع أزمة الغذاء في المجتمع، ومحاولة إيجاد الحلول بمشاركة طلاب عدد من المدارس.

وأكد أ.د. عماد أبو كشك على حرص جامعة القدس لإقامة هذه الفعاليات والمهرجانات، والتي تعزز قدرة الطلاب في إيجاد حلول للمشاكل التي تواجه المجتمع، خاصة تلك التي تؤثر على حياتنا اليومية بشكل مباشر.

وأوضح أ.د. أبو كشك أن هذا المهرجان يمنح طلاب المدارس مساحة تفاعلية كبيرة للتجربة والاكتشاف، وكذلك يخرج الطلاب من دائرة التلقين على مقاعد الدراسة الى حيز التجارب العلمية، وبالتالي يكتشفون متعة العلوم، خاصة أن جامعة القدس توفر لطلاب المدارس الأجواء المناسبة لتعلم هذه التجارب واكتساب الخبرات العلمية.

وأكدت عميدة كلية العلوم التربوية د. إيناس ناصر على أهمية المهرجان الذي يسلط الضوء على أزمة الغذاء والمشاكل العديدة التي تواجه المصادر الغذائية في فلسطين، كما ينمي قدرة الطلاب على فهم هذه المصطلحات وتساعدهم للتفكير خارج الصندوق.

بدورها، قالت المنسقة في مؤسسة عبد المحسن القطان باسمة حماد ان سبب اختيار جامعة القدس لإقامة هذا المهرجان هو الخبرة العلمية والتطور الأكاديمي التي تتمتع بها الجامعة، ووجود متحف العلوم فيها الذي ساعد الطلاب على اكتشاف الأمور بالطريقة العملية والعلمية، حيث يعمل المتحف على مدار العام في استقبال طلبة المدارس بهدف  تطوير المهارات العلمية لديهم.

وأوضحت منسقة متحف العلوم في جامعة القدس ديما الحلواني أن الجامعة تحاول دائما دعم مثل هذه الأنشطة التي تطور القدرات العلمية البحثية وتدعم المواد التعليمية بالتجربة والبحث العلمي  لتعميق المعرفة، وكل ذلك من خلال التجارب العملية التي ينفذها المتحف، والذي يعد المتحف الوحيد الخاص بالعلوم في فلسطين عامة.

وأضافت أن هذا النوع من الفعاليات يطور مهارات الإكتشاف لدى الطلاب، الأمر الذي يعمق لديهم فهم المصطلحات والمفاهيم التي يكتشفوها خلال المهرجان عن طريق نماذج وتجارب بعيداً عن الأسلوب التلقيني في المدارس.

يذكر أنّ مهرجان أيام العلوم في فلسطين، يقام بتنظيم وتمويل كلّ من: بلدية رام الله، مؤسسة النيزك للتعليم المساند والإبداع العلمي، مؤسسة عبد المحسن القطان، معهد غوته، المعهد الفرنسي، وبالشراكة مع مؤسسات محلية متعددة

  • 1
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 9