لليوم الثاني.. جامعة القدس تحتفل باستقبال طلبتها الجدد للعام الأكاديمي 2019/2018

القدس |  استقبلت جامعة القدس لليوم الثاني على التوالي طلبتها الجدد للعام الأكاديمي الحالي2018/2019، وذلك ضمن حفل ترحيبي أقيم لطلبة كليتي المهن الصحية والصيدلة، بحضور رئيس الجامعة أ.د. عماد أبو كشك، وعمداء الكليتين، وعمادة شؤون الطلبة، والطلبة الجدد الملتحقين بها.

ورحب أ.د. عماد أبو كشك بالطلبة الجدد، معبراً عن سعادته باستقبالهم في بداية العام الأكاديمي الجديد، مؤكداً ضرورة تعرّفهم على الجامعة والخدمات التي تقدمها لهم، متحدثاً حول كلية المهن الصحية وتاريخها الذي يعتبر مفخرة للجامعة وفلسطين، باعتبارها أول كلية للمهن الصحية في فلسطين حيث تم انشاؤها في الجامعة عام 1978، في ظل الحاجة الماسة آنذاك لمهن مساندة لمهنة الطب.

وأشار أ.د. أبو كشك إلى حاضنة القدس التي تنفرد جامعة القدس بإنشائها لتمكين الشباب من خلال التدريب ودعم المشاريع الناشئة، لخلق فرص عمل خلاقة وابداعية، ومقرها في قلب مدينة القدس، لافتاً إلى أنه سيكون لها فرع في حرم الجامعة الرئيس في أبو ديس.

وأوضح أ.د. أبو كشك أن هناك الكثير من الفرص الكبيرة التي ستفتح أمام الطلبة في التبادل الطلابي مع أعرق الجامعات في العالم، والتي ستمكنهم علمياً وتمنح شخصيتهم المزيد من القوة والاستعداد لمواجهة تحديات الحياة العملية، إضافة إلى التعرف على الثقافات الأخرى.

ودعا أ.د. أبو كشك الطلبة إلى الانخراط بأنشطة الجامعة اللامنهجية، لافتاً إلى انضمام الجامعة إلى الكثير من الأنشطة الدولية التي تمكن الطلبة من المشاركة الفاعلة بها والتعريف بأنفسهم وجامعتهم وتساهم في بناء شخصيتهم.

وتحدثت د. رانيا أبو سير نيابة عن عميد كلية المهن الصحية د. أكرم خروبي، مؤكدة أن الكلية تعمل جاهدة لتوفير كل ما يلزم الطلبة، وتعمل على تأسيس قاعدة علمية ومهنية عالية لتأهيلهم لخوض سوق العمل، مشيرةً إلى توفير الجامعة للمختبرات المتطورة والقاعات الجديدة المناسبة لدراستهم.

ودعت الطلبة إلى ضرورة التحلي بالصفات الحميدة والإنسانية في مهنتهم وفي تعاملهم مع ظروف الأشخاص من حولهم، مشددةً على أهمية رجوع الطالب إلى خطته الارشادية والالتزام بها لتجاوز ساعات دراسته بانتظام.

وفي كلمة كلية الصيدلة بارك عميد الكلية د. أحمد عمرو للطلبة نجاحهم في امتحان الثانوية العامة وقبولهم في الكلية، معرفاً بالكلية وما تشهده من تطور علمي ملحوظ خاصة في مجال الأبحاث العلمية كماً ونوعاً وبما يساند احتياجات المجتمع الملحة، مشيداً بجهود الأساتذة والباحثين، وفرق الطلبة الذين يعدون أبحاثاً علمية أثناء دراستهم.

وعبر د. أحمد عمرو عن اعتزازه بالانجازات التي حققتها الكلية بجهود الجميع، حيث حقق الطلبة نسبة نجاح عالية في امتحان مزاولة المهنة، كما وتمكنت الجامعة من انتزاع الاعتراف بالكلية من وزارة الصحة الإسرائيلية التي تمكن الطلبة من مدينة القدس والداخل من مزاولة المهنة بشكل قانوني.

وعرف عميد شؤون الطلبة د. عبد الرؤوف السناوي  بخدمات العمادة للطلبة، كالعمل التطوعي، والأنشطة الفنية والرياضية، بالإضافة للمبادرات الطلابية المتنوعة، ومركز المناظرات، ومركز الإرشاد والتوجيه المقرر افتتاحه قريباً.

كما دعا د. السناوي الطلبة المبدعين والموهوبين في أي مجال للتوجه للعمادة التي بدورها تحتضن وترعى المواهب والإبداعات الطلابية.

وعرف أ. حسن أبو لطيفة من مركز سعيد خوري لتكنولوجيا المعلومات  بالخدمات التي توفرها البوابة الإلكترونية الخاصة بالطلبة التي تمكنهم من التسجيل ومعرفة خططهم الأكاديمية، بالإضافة إلى وضعهم المالي وخدمة طلب الوثائق الرسمية بشكل الكتروني وغيرها، مبيناً القوانين التي يجب على الطالب الالتزام بها لضمان خصوصية معلوماته الأكاديمية والمالية.

وعبر الطلبة عن سعادتهم باستقبال الجامعة لهم بهذا الاحتفال، مؤكدين على أهمية المعلومات التي طرحت عليهم في اللقاء والتي سترشدهم في حياتهم الدراسية داخل الجامعة.

وقد تخلل اليوم عدة فقرات ثقافية وترفيهية قدّمها طلبة الجامعة كالغناء والعزف الموسيقي، كما تحدّث عدد من الطلبة عن تجاربهم التطوعية المختلفة، وفي ختام اليوم تجوّل الطلبة برفقة المتطوعين في أروقة الجامعة وتعرفوا على كلياتها ومرافقها.

  • 1
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 2
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 3
  • 30
  • 31
  • 32
  • 33
  • 34
  • 35
  • 36
  • 37
  • 38
  • 39
  • 4
  • 40
  • 41
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9