فريق بحثي في مجال الجينات يفوز بمنحة برنامج المقدسي الممول من الحكومة الفرنسية

فازت جامعة القدس بمنحة برنامج المقدسي الممولة من قبل حكومة الجمهورية الفرنسية لدعم مشروع بحثي يهدف إلى الكشف عن جينات جديدة مسببة لمرض حمى البحر المتوسط.

 وضم الفريق الفائز من الجامعة الدكتور فواز عواد الأستاذ المساعد في علم الوراثة الجزيئية في كلية الطب، والدكتور زيدون صلاح من كلية القدس بارد، فيما ضم الفريق البحثي من جامعة السوربون في فرنسا البروفيسورة سونيا كاربينا، والدكتورة ايرينا جيورجيا.

وأوضح الدكتور فواز عواد أن حمى البحر المتوسط هو من الأمراض الشائعة في فلسطين، وعلى الرغم من ذلك لا يعرف العلماء سوى القليل عن المسببات الوراثية لهذا المرض، وحتى الان لم يتم اكتشاف الا جين واحد مسبب لحمى البحر المتوسط، حيث تبقى حوالي ٥٠٪ من الحالات الغير معروفة الأسباب (دون تشخيص جيني محدد).

وفي إطار هذا المشروع البحثي، سيقوم الباحثون بجمع عينات من الحمض النووي (DNA) من عدة عائلات يعاني بعض من أفرادها من حمى البحر المتوسط من دون التمكن من تحديد الخلل الوراثي المسبب للمرض، وذلك بالتعاون مع عدد من الأطباء المختصين في هذا المجال في فلسطين، وسيأخذ الفريق البحثي على عاتقه مهمة البحث عن متغيرات وراثية (طفرات) جديدة مسببة لحمى البحر المتوسط باستخدام تقنية اكسوم .(exome)

يذكر أن هذا المشروع البحثي والممتد على فترة عامين يتضمن تنظيم زيارات علمية إلى مختبرات الوراثة الجزيئية في جامعة السوربون لعدد من طلبة الماجستير في تخصص الكيمياء الحيوية والأحياء الجزيئية، بهدف اكتساب خبرات عملية في البحث العلمي والاطلاع على أحدث التقنيات المستخدمة في علم الوراثة.

ويسعى القائمون على المشروع البحثي أن يتمكنوا من اكتشاف جينات جديدة مسببة لحمى البحر المتوسط، والذي من شأنه أن يساعد الأطباء على سرعة تشخيص هذا المرض وبالتالي تجنيب المرضى عناء الفحوصات المضنية والمكلفة في بعض الأحيان وبدء العلاج الفوري المناسب لهم، كما أن ذلك سيشكل إضافة نوعية في عالم المعرفة وهو ما يصب في خدمة صحة المجتمع والإنسانية بشكل عام.

  • 1
  • 2
  • 3