جامعة القدس تعقد ورشة عمل حول برنامج ماجستير "التنافسية واقتصاديات التنمية" الأول من نوعه في فلسطين

القدس | عقدت جامعة القدس ورشة عمل حول برنامج ماجستير "التنافسية واقتصاديات التنمية" الأول من نوعه في فلسطين والمنطقة العربية، والذي أطلقته الجامعة حديثاً، مستفيدة من اتفاقية تعاون مع جامعة "هارفارد" في الولايات المتحدة الأمريكية حول برنامج التنافسية.

وعقدت الورشة عبر المنصة الإلكترونية "زووم" تحت رعاية رئيس الجامعة أ.د. عماد أبو كشك، والتي نظمها معهد القدس للتنافسية والاستراتيجية بالتعاون مع اتحاد الغرف الفلسطينية.

وأشار أ.د. أبو كشك في كلمته إلى أهمية البرنامج المميز، مؤكداً أنه سيخدم الاقتصاد الفلسطيني بشكل كبير كونه سيرفد المجتمع بخبراء اقتصاديين تفتقر إليهم فلسطين.

وبين أ.د. أبو كشك أن البرنامج مبني على إعداد دراسات وأبحاث في الواقع الاقتصادي الفلسطيني والتي سيقوم بها باحثون وطلبة البرنامج لإيجاد حلول لمشكلاته بالتعاون مع القطاعين الخاص والعام، والذي من شأنه النهوض بواقع الاقتصاد الفلسطيني عامة.

وقدم مدير معهد القدس للتنافسية والاستراتيجية د. إبراهيم عوض تصوراً حول تنبؤات النمو الاقتصادي وفق سيناريو الأساس في فلسطين، وناتج الابتكار في العديد من الدول العربية والأجنبية، إضافة إلى العوامل الجغرافية المؤثرة على اقتصاد الدول وتطورها.

وعرض د. إبراهيم عوض شرحاً مفصلاً حول برنامج الماجستير، مبيناً أهميته ومميزاته، والأهداف المترتبة على البرنامج، والنتائج التي سيجنيها الطلبة منه، مثل بناء استراتيجية اقتصادية لتعزيز التنافسية في المؤسسات الخاصة والعامة وللجامعات.

وأشار د. محمود الجعفري من كلية الأعمال والاقتصاد في حديثه إلى موضوع التجمعات العنقودية التي يركز عليها البرنامج بشكل كبير ودورها في تعزيز التنافسية، والازدهار والنمو الاقتصادي بين الدول وأسبابه، وبين النجاح الذي حققته بعض التجمعات العنقودية مثل تجمع الأحذية والجلود وتجمع الأثاث.

وأوضح الأستاذ المشارك في الإحصاءات المسحية والرسمية ومنهجيات المسوح بدائرة الرياضيات د. عبد الحكيم عيدة أهمية البحث العلمي والدراسات والتي من شأنها إثراء الاقتصاد الفلسطيني بالحقائق والأرقام الاقتصادية الهامة لنموه.

وبين مدير العلاقات العامة في اتحاد الغرف الفلسطينية الأستاذ أكرم حجازي أهمية برنامج الماجستير المميز، مُبدياً استعداد الغرف التجارية الصناعية للتعاون مع جامعة القدس من أجل استقبال طلبة الماجستير والتنسيق لهم للتواصل مع المنشآت الاقتصادية لتعزيز الجانب العملي من هذا البرنامج.

ويذكر أن جامعة القدس أطلق برنامج "التنافسية واقتصاديات التنمية" بتوقيعها اتفاقية تعاون مع جامعة هارفارد الأمريكية، انطلاقاً من دورها الريادي محلياً ودولياً، وسعيها المتواصل لبناء جسور تواصل مع مؤسسات التعليم حول العالم، ويهدف هذا البرنامج بشكل رئيسي إلى تلبية احتياجات سوق العمل الحالي والمستقبلي للقطاعين العام والخاص الفلسطيني من خلال إعداد خبراء مؤهلين تأهيلاً عالياً يمكنهم من وضع استراتيجيات فعالة، ويمكن أن تساهم في رفع مستوى المؤسسات العامة والخاصة وجعلها أكثر كفاءة، وذلك من أجل تعزيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية في فلسطين.

ويشار إلى أن التسجيل للبرنامج سيفتح أبوابه للفصل الدراسي الثاني، خلال الأسبوعين القادمين.

لحضور ورشة العمل كاملةً بإمكانكم الدخول إلى الرابط التالي:

https://www.youtube.com/watch