جامعة القدس توقع منحة الدكتور شفيق عياش لأبحاث الميراث والوصية في الشريعة الإسلامية

وقع رئيس جامعة القدس أ.د. عماد أبو كشك وأ.د. موسى شفيق عياش اتفاقية منحة جائزة د. شفيق عياش لأبحاث طلبة درجة الماجستير في الميراث والوصية في الشريعة الإسلامية في كليتي الدعوة وأصول الدين والقرآن والدراسات الإسلامية في الجامعة، إذ تقدم المنحة سنويًا لخمسة من الباحثين في الموضوعات المذكورة بعد مناقشة الرسالة، ولخمسة آخرين ممن ينشرون أبحاثًا محكمة أو يحصلون على الموافقة النهائية على نشر بحث محكم مستل من رسالة الماجستير في الموضوعات ذاتها خلال عام من تاريخ المناقشة.

وأشاد أ.د. أبو كشك بالمبادرة التي تشجع البحث العلمي ورواده، الأمر الذي تقدره جامعة القدس كقيمة أساسية في رؤيتها، مشيرًا إلى أهمية التنوع في مواضيع البحث لا سيّما الديني منها، بالإضافة إلى التنوع في المبادرات التي تدعم الباحث وتعمل على استثمار طاقاته وتوجيهها في خدمة الصالح العام.

من جانبه، أكد أ.د. موسى عياش أهمية إنشاء مثل هذه المبادرات في النهضة الأكاديمية المرجوة، فالجامعات عموماً، وجامعة القدس خاصة لها الدور الأكبر والسباق في دعم البحث العلمي والباحثين من طلبتها وأكاديمييها، مما يدلّل على سعيها الجاد لترسيخ البحث العلمي كنهج حقيقي تستنير به.

وتناول عميد كليتي الدعوة وأصول الدين والقرآن والدراسات الإسلامية د. عروة صبري دور المبادرات التي تدعم البحث العلمي للطلبة، حيث تعزز وتؤكد أهميته في إنجاح العملية التعليمية وتطويرها، شاكرًا أ.د. عياش على هذه المبادرة القيمة.

وتعمل جامعة القدس على عقد الشراكات واحتواء المبادرات الداعمة للبحث العلمي بمختلف مواضيعه، فهي تسخر الجهود والإمكانيات اللازمة لاستثماره وتطويره، من أجل خلق بيئة بحثية متكاملة وتشجيع الإنتاج البحثي عبر النوادي البحثية الطلابية ومراكزها وكلياتها عامة.

يذكر أن د. شفيق عياش عمل في جامعة القدس لأكثر من ثلاثين عاما، وهو من المؤسسين الأوائل لكلية الدعوة وأصول الدين، ويعد أول عميد لها، وتولى أيضًا عمادة كلية القرآن والدراسات الإسلامية ورئاسة قسم الفقه والتشريع، وله العديد من المؤلفات والأبحاث العلمية، كما تولى الخطابة في المسجد الأقصى المبارك، وكان عضوا في مجلس الأوقاف في محافظة القدس ويشغل الآن عضوية الهيئة الإسلامية العليا في القدس.

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9