رئيس جامعة القدس يتبنى مبادرة لتخصيص منحة دراسية باسم المرحوم الدكتور وجدي حمايل

القدس | تبنى رئيس جامعة القدس الأستاذ الدكتور عماد أبوكشك المبادرة التي تقدم بها أساتذة وطلبة برنامج ماجستير الترجمة التحريرية والشفوية، لتخصيص منحة دراسية في البرنامج للطلبة المحتاجين الجدد باسم المرحوم الدكتور وجدي حمايل، وذلك اعتباراً من العام الأكاديمي القادم 2020-2021.
 وتأتي هذه المبادرة وفاء لروح المرحوم وتقديرًا لخدمته للجامعة وطلابها على مر السنين، وتأكيدًا على مبدأ التكاتف والتعاضد ضمن أسرة الجامعة الواحدة.

هذا وقد عمل الدكتور وجدي محاضرًا في معهد الاعلام العصري من العام 2004-2014، ثم انتقل الى العمل الاداري في كلية الآداب ومن ثم في كلية الدراسات الثنائية، حيث عمل مرشداً أكاديميا لطلبة السنة الاولى، وعرف المرحوم بانتمائه وعطائه لجامعة القدس وحسن أخلاقه وتفانيه واخلاصه في عمله واحترامه لزملائه وحبه لمساعدة الطلبة.

ويعد برنامج الماجستير في الترجمة التحريرية والشفوية في جامعة القدس، والذي تأسس في العام 2006، الأول من نوعه على مستوى الوطن في مجال الترجمة التحريرية والشفوية حيث يهدف بالأساس الى تزويد الطلبة بالمعرفة النظرية والخبرة العملية في الترجمة التحريرية والشفوية على يد أساتذة من ذوي الاختصاص والخبرة الدولية في مجال الترجمة وأبحاثها.

وينفرد البرنامج بكونه الوحيد على مستوى الوطن الذي يتضمن مساقات في تكنولوجيا الترجمة مثل الترجمة السمعية والمرئية من ترجمة للمواقع الالكترونية والأفلام والدبلجة والتترات وتأثير تكنولوجيا الأفلام على أساليب الترجمة وادارة المصطلحات وبرمجيات الترجمة، هذا بالإضافة الى تحضير الطلبة بمستوى أكاديمي يتيح لهم إمكانية متابعة دراستهم على مستوى الدكتوراة في الجامعات العالمية.

ومن الجدير بالذكر ان البرنامج أطلق حملة تبرعات جمع خلالها مبلغ 10900 شيكل لصالح المنحة ومازال باب التبرع مفتوحا، هذا وسيتم الاعلان للطلبة عن شروط التقدم للمنحة لاحقاً.