ملتقى علمي حول اضطرابات النوم وآلام الفم والوجه في جامعة القدس

القدس | عقدت كلية طب الأسنان في جامعة القدس ملتقى علميا بعنوان “Sleep Disroders And Orofacial Pain: Diagnosis And Treatment Possibilities”، بالتعاون مع الأكاديمية الفلسطينية لاضطرابات النوم والآلام الفموية والوجهية، تحت رعاية رئيس الجامعة أ.د. عماد أبو كشك، وبدعم من Createc، وحضور عميد كلية طب الأسنان د. محمد أبو يونس، ورئيس الأكاديمية د. ناصر خياط، وعضو نقابة أطباء الأسنان الفلسطينيين د. أسماء دوفش، ومدير عام صحة الفم والأسنان في وزارة الصحة د.بهادر طه.

وتناول الملتقى جوانب متعددة فيما يتعلق باضطرابات النوم وآلام الفم والوجه، خلال محاضرات عقدها أطباء وأكاديميون من كلية طب الأسنان وكذلك من الأكاديمية الفلسطينية، ليشمل مواضيع مختلفة في السياق ذاته، كدور الجراحة في إدارة توقف التنفس أثناء النوم، والتحديات المختلفة للمشكلة، وكذلك آثار اضطرابات الفك السفلي وآلام الفم والوجه.

وأشار أ.د.عماد أبو كشك في كلمته الافتتاحية للملتقى إلى أهمية خلق بيئة بحثية حقيقية في هذا المجال، من أجل استصدار مخرجات لإنتاج المعرفة في هذا التخصص من فلسطين بالذات، وأهمية توحيد جهود المختصين في سبيل تطوير المعارف عبر التعاون في داخل الوطن وخارجه، وذلك من أجل تطوير القطاع على أيدٍ فلسطينية، شاكراً جهود القائمين على مثل هذه الملتقيات البناءة.

من جانبه، قال د.محمد أبو يونس "إن هذه المبادرات تدل على نضوج علمي وأكاديمي للجامعات، خاصة في جامعة القدس وكلية طب الأسنان فيها، التي لها التأثير الواضح وتشارك في النشاطات المختلفة في التخصص، وإننا نسعى إلى العمل على اجتماع المختصين لتعزيز القرارات السياسية الأكاديمية في فلسطين وإنتاج الأبحاث والمعرفة."

وشكر د.ناصر خياط جامعة القدس لتعاونها مع الأكاديمية من أجل عقد هذا الملتقى، مؤكدا أهمية الموضوع الذي يجب أن يتم تسليط الضوء عليه، الأمر الذي يستدعي اهتمام الجميع لتشخيص الحالات المرضية وتقديم العلاج بأقل تكلفة مادية.

من جهتها، أشادت د.بهادر طه بهذه الشراكة مع الجامعة والجهود المجتمعية التي تصب في تطوير الكوادر الطبية الفلسطينية، في سبيل الاعتمادية الذاتية والاستقلالية في هذا المجال وكل المجالات.

وباركت د.أسماء دوفش باسم نقابة أطباء الأسنان الجهود المبذولة من المنظمين وجامعة القدس عامة في إنجاح الملتقى، مؤكدة ضرورة العمل من أجل تبادل الخبرات وخدمة المواطن الفلسطيني وإثراء الحقل، لذا فقد وجب التسلح بالعلم والمعرفة في كل المحافل العلمية الدولية، بحسب قولها.

وتعقد كلية طب الأسنان مؤتمرات وملتقيات علمية متنوعة، نظراً لرؤيتها المسؤولة حول ضرورة تطوير حقل المعرفة في كل القضايا التي تستجد في التخصص وما يتعلق به، وذلك ضمن مبادرات وفعاليات عديدة تسعى الكلية من خلالها لبناء شراكات وخلق الفرص الهادفة لإثراء معارف الطلبة واطلاعهم على كل ما هو حديث في مجالهم.

  • 1
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 2
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 3
  • 30
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9