بهدف مواءمة الاحتياجات العملية للتخصصات

جامعة القدس توقع اتفاقية تفاهم مع ديوان الفتوى والتشريع الفلسطيني

القدس | وقّع رئيس جامعة القدس أ.د. عماد أبو كشك، ورئيس ديوان الفتوى والتشريع المستشار إيمان عبد الحميد، اتفاقية تفاهم تهدف إلى تبادل الخبرات وتطوير المهارات العملية لطلبة الحقوق، بحضور نواب الرئيس، وعميد كلية الحقوق د. محمد خلف، ووفد من ديوان الفتوى والتشريع

وشملت الاتفاقية إنشاء زاوية في مكتبة الجامعة للجريدة الرسمية للديوان "جريدة الوقائع الفلسطينية"، مما يتيح للطلبة سهولة الوصول لأرشيف التشريعات الصّادرة عن الجهات الرسمية المختصة، بالإضافة إلى توفير تدريبات ومحاضرات متنوعة حول القوانين الجدليّة للطلبة، بهدف تطوير مهارات الطلبة في الجانب العملي ورفع المستوى الأكاديمي لهم.

ورحب أ.د. عماد أبو كشك بالتعاون مع الديوان والقطاع العام عامّة، وأهمية مثل هذه الاتفاقيات في تطوير واقع مؤسسات فلسطين، معبّرا عن آماله في استمرارية هذا التطور والتقدم في كل المجالات، وأن تستمر جسور التعاون معها.

ووضح أ.د. أبو كشك الدور الريادي الذي تمارسه جامعة القدس في جانب المسؤولية المجتمعية كونها أكبر مؤسسة مقدسية تتولى المسؤولية الأكبر في الجوانب الثقافية والوطنية المختلفة، في ظل الوضع الفلسطيني الراهن، وخصوصية الحالة في مدينة القدس المحتلة.

من جانبها، أشارت المستشارة إيمان أبو حميد إلى رغبة الديوان في تطوير المهارات الطلابية ومهارات الكادر لديه بمساعدة المختصين من الجامعات الفلسطينية والمؤسسات المختلفة، عبر سلسلة من المبادرات والتفاهمات في جوانب مختلفة متعلقة بالفئات المجتمعية عامة، فيما يدعم المصلحة الوطنية العليا وصمود الأهالي في مدينة القدس بشكل خاص.

بدوره، أشاد د. محمد خلف بهذه الاتفاقية، معبّراً عن ضرورة إنشاء حلقة علمية دائمة حول التشريع بين كل من الديوان وكلية الحقوق، لدراسة التشريعات المختلفة وإثراء المعرفة النظرية والعملية لدى الطلبة.

وافتتحت كلية الحقوق هذه الاتفاقية بندوة أولى كباكورة للتعاون، قدمتها أ.لينا عمرو، وأ. نغم بلعاوي من الديوان، حول تاريخه وهيكليته ورؤيته وأهدافه، واختصاصاته وآلية عمله، وأهمية الجريدة الرسمية للديوان ودورها في نشر التشريعات كونها الأداة الرسمية  لنفاذها، وكل ما هو متعلق بالجريدة ومحتوياتها، وآلية الدخول إلى الموقع الإلكتروني لها، بالإضافة إلى آلية صدورها ونشرها وتدقيقها وتوزيعها.

وتسعى جامعة القدس إلى تدريب طلبتها وتمكينهم لخوض تجربة العمل في مهنهم قبل تخرجهم، عبر عقد العديد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم مع مؤسسات القطاع العام والخاص المختلفة، ويذكر أن كلية الحقوق في جامعة القدس تضم أول محكمة صورية في الشرق الأوسط، إذ تأسست الكلية على يد كادر أكاديمي مميز، يعتبر من الذين أرسوا منظومة العدالة والقانون في فلسطين.

  • 1
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9