بحث سبل التعاون المشترك وتبادل الخبرات

وفد من الجامعة الألمانية الأردنية يزور جامعة القدس للاطلاع على برنامج الدراسات الثنائية

القدس | زار وفد من الجامعة الألمانية الأردنية جامعة القدس بهدف الاطلاع على نموذج الدراسات الثنائية في جامعة القدس ومحاولة الاستفادة من الخبرات المتراكمة في هذا المجال، إلى جانب بحث سبل التعاون المشترك وتبادل الخبرات في المستقبل. وكان في استقبال الوفد الزائر الدكتور صلاح الدين عودة عميد برنامج الدراسات الثنائية، ومدراء برامج الدراسات الثنائية الأربعة وفريق عمل البرنامج، وبحضور ممثلين عن مشروع مزيد من فرص العمل للشباب الفلسطيني في التعاون الألماني GIZ وGFA

واستمع الوفد إلى شرح مفصل قدمه الدكتور صلاح الدين عودة  حول برنامج الدراسات الثنائية ومنجزاته وآليات تطبيقه وفقا للتجربة الألمانية في هذا المجال، مشيراً إلى أن البرنامج أصبح نموذجاً يحتذى به في فلسطين والمنطقة ككل، لافتاً الى أن البرنامج بصدد اطلاق برنامج جديد في العام القادم ضمن مجال إدارة الأعمال الرقمية.

وأشار الدكتور عودة الى النجاح الكبير الذي حققه البرنامج حتى اللحظة في مجال الشراكة مع مؤسسات القطاع الخاص، حيث بلغ عدد الشراكات أكثر من 220 مؤسسة قطاع خاص شريكة من مختلف القطاعات الاقتصادية في فلسطين، حيث لا تقتصر شراكة البرنامج مع القطاع الخاص على وفير الفرص التدريبية بل انها تجسد نموذجاً حقيقياً و فعلياً يتعاون من خلاله القطاع الخاص مع الجامعة على تطوير المناهج الدراسية والمساهمة في طرح تخصصات وببرامج تتواءم مع احتياجات سوق العمل الحالية والمستقبلية.

إلى ذلك استعرضت مداخلة السيد فولفغانغ فروهبرغ مدير برنامج GIZ للتعليم الثنائي في الاردن المجالات التي يستهدفها البرنامج من خلال دعم وانشاء برامج تعليم ثنائي في عدد من الجامعات الأردنية ومن ضمنها الجامعة الألمانية الأردنية، مشيراً الى أهمية دعم الحكومة الألمانية لمثل هذه البرامج المميزة في منطقة الشرق الأوسط بهدف المساهمة في تعزيز فرص العمل للشباب وبناء قدراته وملاءمتها مع متطلبات سوق العمل.

وشارك الحضور من الطرفين تجاربهم في البرنامج والخبرات المكتسبة والمنهجيات المتبعة في تنفيذ برامج الدراسات الثنائية على مدار السنوات الماضية، وقد اتفق الطرفان على تعزيز سبل التعاون والتنسيق المشترك في المستقبل، لا سيما من خلال التعاون بشكل أوسع في مجال تنظيم البعثات التدريبية الى المانيا وبحث امكانية عقد مؤتمر اقليمي في الأردن خلال العام القادم حول موضوع الدراسات الثنائية.  

وأعرب الوفد الزائرعن إعجابه بما استمع إليه من شرح حول البرنامج في جامعة القدس وحجم الشراكة الحقيقية ما بين جامعة القدس ومؤسسات القطاع الخاص في فلسطين، مؤكدين على أن هدف مثل هذه الزيارات هو بحث السبل لخلق شراكات جديدة مع جامعة القدس بشكل عام والبرنامج على وجه الخصوص مما قد يساهم في اتاحة فرص لتطوير هذا النموذج من التعليم العالي.

يذكر أن نظام الدراسات الثنائية هو الأول من نوعه في فلسطين والشرق الأوسط، ويهدف إلى تطوير الدراسة الجامعية عن طريق دمج التعليم النظري مع العملي. ويعتبر أهم ما يميز البرنامج أنه مبني على النموذج الألماني المتبع منذ أكثر من أربعين عاماً، ويتم تنفيذه في جامعة القدس بدعم من قبل الحكومة الألمانية وبالتعاون مع وكالة التعاون الألماني "GIZ"، وبنك التنمية الألماني "KFW".

 ويبلغ عدد الطلبة الملتحقين في برنامج الدراسات الثنائية، 341 طالباً وطالبة، موزعين على أربعة  تخصصات مختلفة وهي: الهندسة الكهربائية والهندسة الصناعية وإدارة الأعمال وتكنولوجيا المعلومات، ويلتحقون ببرامج التدريب العملي في أكثر من 220 مؤسسة قطاع خاص شريكة للبرنامج.