رئيس جامعة القدس والممثل التركي للمنطقة الصناعية الحرة في جنين يتباحثان سبل التعاون

القدس | بحث رئيس جامعة القدس أ.د. عماد أبو كشك والممثل التركي للمنطقة الصناعية الحرة في جنين أ.عثمان يالجين سبل التعاون المشترك في المشاريع التكنولوجية وريادة الأعمال، وذلك خلال زيارة أ. يالجين  لحرم الجامعة الرئيس. 

واستعرض أ.د. أبو كشك برامج الجامعة المتنوعة التي ترتكز بشكل أساسي على مواءمة احتياجات سوق العمل، متحدثاً عن المشاريع المتنوعة التي تقودها الجامعة، والتي تهدف إلى خدمة الطلبة وتنمية مهاراتهم وتحفيزهم نحو الإبداع والعمل.

وأوضح أ.د. عماد أبو كشك للضيف توجهات الجامعة نحو مواكبة التطورات التكنولوجية الحديثة والتي تظهر جلية من خلال برامجها وتخصصاتها الحديثة التي تتواءم واحتياجات سوق العمل، مبيناً أن جامعة القدس أنشأت العديد من المراكز البحثية التي من شأنها دعم الطلبة وتحفيزهم نحو الابداع والتميز ومتابعتهم لحين تنفيذ أفكارهم الريادية على أرض الواقع.

وتطرق أ.د. أبو كشك بذلك إلى حاضنة الأعمال الريادية التي أسستها الجامعة لاحتضان طلبتها المتميزين وتنمية مهاراتهم وتطوير قدراتهم،  اضافة إلى العديد من المراكز الأخرى التي تعنى بالتكنولوجيا والتطوير.

بدوره أشاد الأستاذ يالجين بخطط جامعة القدس وتوجهاتها الحديثة لمواكبة السوق المحلي والعالمي من خلال تهيئة طلبتها وتحفيزهم للابداع والريادة التي أضحت اليوم من أساسيات التطور التكنولوجي في العالم.

وعلى هامش الزيارة قدم الأستاذ يالجين محاضرة حول "ريادة الأعمال الصناعية" تحدث خلالها عن أهمية التكنولوجيا وتطبيقاتها في القطاعات المختلفة في نقل وانشاء صناعات متقدمة في مجالات متنوعة.

وسلط الضوء على المشاريع التي نفذتها الحكومة التركية بتمويل ألماني في محافظة جنين والتي أثمرت عن العديد من فرص العمل للفلسطينيين، وأحدثت نقلة نوعية للقطاع الصناعي وعززت الصادرات الفلسطينية للأسواق الاقليمية والدولية.

وتأتي هذه المحاضرة ضمن برنامج التوعية والتحفيز في مجال ريادة الأعمال للطلبة والأكاديميين في الجامعة، حيث يعمل المركز على تطوير مختبر الإبتكار في مجال التكنولوجيا المالية والذي بدوره سيساهم في تطوير المشاريع الريادية وشركات ناشئة في هذا المجال.

 ويشار إلى إهتمام جامعة القدس بتطوير طلبتها وتحفيزهم ليقدموا أفكاراً ريادية قابلة للتنفيذ والنجاح بشكل فعال، بما يحقق التطور المجتمعي ويواكبه تكنولوجياً، ولذلك أنشأت مركز القدس للتكنولوجيا وريادة الأعمال الأول من نوعه في فلسطين من حيث اتساع نطاق الخدمات الذي توفره والذي يهدف إلى خلق بيئة من الإبداع والريادية بين الطلبة، وتحفيزهم على العمل لتحويل أفكارهم الابداعية كمشاريع تساهم في دفع عجلة الانتاج.

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8