من أجل بناء جيل شبابي رافض للفساد

رئيس هيئة مكافحة الفساد يستضيف مجموعة من طلبة الحقوق في جامعة القدس

القدس |  استضاف رئيس هيئة مكافحة الفساد معالي المستشار الدكتور أحمد براك مجموعة من طلبة كلية الحقوق في جامعة القدس في مقر هيئة مكافحة الفساد بمدينة رام الله، وذلك خلال زيارة ميدانية لطلبة الكلية للتعرف على آلية عمل الهيئة وإختصاصاتها وأنشطتها وإنجازاتها.

وتأتي هذه الزيارة في إطار سلسلة اللقاءات الدورية التي تعتمدها كلية الحقوق بهدف تدريب طلبتها في العمل الميداني، وحثهم على خلق المبادرات الهادفة إلى تعزيز التفاعل مع مؤسسات المجتمع المحلي، حيث كانت الجامعة من أولى الجامعات الفلسطينية التي اعتمدت وطرحت مساقين أكاديميين بخصوص مكافحة الفساد.

وشدد معالي المستشار الدكتور أحمد براك، خلال لقائه بالطلبة على أهمية الاستثمار في الجيل الشبابي والطلابي وفتح الآفاق امامهم للمشاركة في جهود مكافحة الفساد، موضحا أن الهيئة تركز على طلبة الجامعات لإنشاء جيل جديد رافض للفساد من خلال المساقات المتخصصة في هذا المجال.

وأطلع المستشار براك الطلبة على آلية عمل الهيئة، موضحا إختصاصاتها وأنشطتها وإنجازاتها، مشيرا ان الهيئة لها شخصية إعتبارية، وتتمع بإستقلال مالي وإداري وفني، وتعمل على ثلاثة محاور وهي إنفاذ القانون، وملاحقة مرتكبي جرائم الفساد، بالإضافة للدور الوقائي والتوعوي والتربوي، مؤكدا بأن الهيئة تتمتع بعلاقات تشاركية مع المؤسسات العربية ذات العلاقة بمكافحة الفساد، بهدف تبادل الخبرات والمساعدة في إسترداد المال العام، موضحاً أن الهيئة تحرص على نشر تقارير شهرية وسنوية، تظهر خلالها عدد الشكاوى والبلاغات الواردة للهيئة.

ودعا المستشار براك طلبة الجامعات بشكل عام، وطلبة الحقوق على وجه الخصوص للانخراط والمشاركة في فعاليات المؤتمر الدولي الذي تنظمه هيئة مكافحة الفساد تزامنا مع اليوم العالمي لمكافحة الفساد (9/12/2019)، والذي سوف يناقش مواضيع الحوكمة والنزاهة وعلاقتها بالتنمية المستدامة.

بدوره شكر أستاذ القانون في جامعة القدس الدكتور فادي ربايعة هيئة مكافحة الفساد على إستضافتها لهذا اللقاء، ونقل تحيات رئيس الجامعة أ.د. عماد أبو كشك، وعميد كلية الحقوق الدكتور محمد خلف، وأشاد بالجهود الكبيرة التي تبذلها هيئة مكافحة الفساد في سبيل خدمة الشعب الفلسطيني، مؤكدا بأن العلاقة بين الهيئة والجامعة علاقة تشاركية وطيدة.

وأوضح الدكتور ربايعة أن  هذه الزيارات واللقاءات الميدانية  تنسجم مع توجهات الكلية وفلسفة الجامعة ورؤيتها المتمثلة بربط الجوانب النظرية التي يتلقاها الطالب خلال مسيرته الدراسية مع الواقع العملي، والذي من شأنه المساهمة في تعزيز قدرات الطلبة وتنميتها، وتطوير قدراتهم على التحليل، والفهم، والإدراك، والتعامل مع القضايا المثارة اجتماعياً.

وخلال اللقاء قدمت مدير دائرة التشريعات في هيئة مكافحة الفساد الأستاذة ولاء عبد الله شرحا حول قانون مكافحة الفساد الفلسطيني، موضحة المنظومة القانونية لهيئة مكافحة الفساد، وإختصاصات الهيئة المتعلقة بالتدابير الوقائية وإنفاذ القانون، مشيرة إلى الخاضعين لقانون مكافحة الفساد، كما إستعرضت جرائم الفساد بحسب القانون الفلسطيني وأهمها الرشوة، والإختلاس، وإساءة الإئتمان، وإستثمار الوظيفة، والتزوير والتزييف، والتهاون في أداء الواجبات الوظيفية، وغسل الأموال الناتجة عن جرائم الفساد، وإعاقة سير العدالة، وإساءة إستعمال السلطة، والواسطة والمحسوبية والمحاباة، والكسب غير المشروع.

وفي الختام فُتح باب النقاش، حيث أجاب ممثلوا الهيئة على أسئلة الطلبة المتعلقة بجرائم الفساد، وآلية عمل الهيئة، وسبل تقديم الشكاوى والبلاغات من خلالها.

ويشار إلى أن كلية الحقوق في جامعة القدس تقوم بالعديد من الفعاليات والأنشطة اللامنهجية التي من شأنها دعم مهارات الطلبة وتزويدهم بالمعلومات اللازمة لتخصصهم، و تضم الكلية  أول عيادة قانونية وأول محكمة صورية في الشرق الأوسط، تأسست الكلية على يد كادر أكاديمي مميز، يعتبر من الذين ارسوا منظومة العدالة والقانون في فلسطين.

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7