جامعة القدس تعقد ورشة حول بروتوكول الخدمات الصحية الصديقة للشباب

القدس | عقدت وحدة التمكين الطلابي في عمادة شؤون الطلبة بجامعة القدس ورشة عمل للتدريب على بروتوكول الخدمات الصحية الصديقة للشباب، والذي استهدف الطواقم العاملة في الوحدة والكوادر التعليمية و مجموعة من طلاب الجامعة، وذلك بالتعاون مع جمعية الاغاثة الطبية الفلسطينية وصندوق الأمم المتحدة للسكان.

وتم خلال اللقاء مناقشة البروتوكول الوطني للخدمات الصحیة الصدیقة للشباب، والذي سیتم استخدامه والاسترشاد به في تقدیم وتقییم وتطویر الخدمات والفعالیات الصحیة الصدیقة للشباب في وحدة التمكین الطلابي في عمادة شؤون الطلبة، وتدريب الطاقم الذي انضم للمركز من بداية شهر تشرين الثاني من العام الجاري، والتحاق الدكتورة سهى أبوشملة وممرض وإخصائي نفسي إكلينيكي أ. عبد الكريم عشيرة وعدد من المتدربين الطلبة من تخصص التمريض والقبالة في جامعة القدس للعمل بالوحدة.

وتحدث الدكتور معتصم حمدان نائب رئيس جامعة القدس للشؤون الأكاديمية حول  متطلبات المراكز الصحية الصديقة للشباب، وعن الرؤية والرسالة والغاية والأهداف من الوحدة وعن آليات المتابعة والتقييم ومعايير جودة خدمات الوحدة.

بدورها أوضحت الدكتوره أسمى الإمام  عميدة كلية الصحة العامة معايير الخدمات الصحية الصديقة للشباب والتي  أقرتها منظمة الصحة العالمية، مشيرة إلى أدوار العاملين بالوحدة وعن حجم الخدمات التي يقدمها المركز.

ووجه عميد شؤون الطلبة الدكتور عبد الرؤوف السناوي شكره للحضور ولمنسقة الوحدة  د. مريم جبارين على تنظيم الورشة وعلى جهود الجميع وعلى أهداف الورشة التي تتقاطع مع رؤية عمادة شؤون الطلبة وتوجهات الجامعة.

وأكد د. السناوي على دور جامعة القدس المتمثل بتبني مبادرات الطلبة ودعمها وتحويلها من فكرة إلى مبادرة ريادية قابلة للتطبيق وتحقق خدمة للمجتمع الجامعي والمجتمع المحيط، مشيراً إلى أن الطلبة قادرين على مساعدة المجتمع و العطاء من خلال مبادرات خلاقة.

وعبر المشاركون عن سعادتهم بهذه الورشة التي فتحت الآفاق والمجال أمامهم للتعبير عن واقعهم وحاجاتهم والاشكاليات التي تقف أمام جيل الشباب على أكثر من صعيد.

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4