أ.د.أبو كشك يشارك في إطلاق مشروع بحثي حول "الرواية التاريخية الفلسطينية" في عمان

القدس | شارك رئيس جامعة القدس أ.د.عماد أبوكشك في إطلاق مشروع للباحثين في "الرواية الفلسطينية منذ العهد الكنعاني"، وذلك في مقر منتدى الفكر العربي، في العاصمة الأردنية عمان، بتمويل من أكاديمية القدس للبحث العلمي ومؤسسة منيب رشيد المصري، وبحضور سمو الأمير الحسن بن طلال والمهندس منيب المصري وعدد من أعضاء مجلسي النواب والأعيان الأردني، وعدد كبير من الباحثين.

وأكد أ.د عماد أبوكشك الذي يشغل أيضاً منصب أمين سر صندوق ووقفية القدس ونائب رئيس مجلس إدارة أكاديمية القدس للبحث العلمي، أن هذا المشروع يسعى إلى تعزيز الهوية الفلسطينية والعربية ودعم الباحثين في إثبات الرواية الفلسطينية من خلال أسس علمية ومنهجية بحثية سليمة تؤكد تجذر هذا الشعب منذ فجر التاريخ في أرضه.

وأشار أ.د.أبو كشك إلى أن جامعة القدس تولي أهمية خاصة للنهوض بالواقع البحثي الفلسطيني والعربي وتوفر البيئة الحاضنة والداعمة للجهود العلمية التي تغني الإرث الإنساني بأكمله، وتوفر المادة الموثقة التي تحكي تاريخ  هذه البقعة المقدسة لمليارات البشر حول العالم.

كما تطرق المشاركون إلى دور جامعة القدس الريادي في المدينة المقدسة، وما تقدمه من خدمات للمقدسيين تعزيزاً لصمودهم في المدينة، مشيرين إلى احتضان الجامعة لمركز الأمير الحسن بن طلال للدراسات العليا في البلدة القديمة الذي وقعت الجامعة اتفاقيته مع مجلس الحسن، وهو يعنى بالدراسات المقدسية الأكاديمية لمرحلة ما بعد الدكتوراه، ويعزز التبادل المشترك في المجالات الثقافية والعلمية والأكاديمية ما بين الطرفين.

ويذكر أن أكاديمية القدس للبحث العلمي انبثقت عن وقفية القدس التي أسستها مؤسسة منيب رشيد المصري للتنمية وهي هيئة غير ربحية تهدف إلى دعم الباحثين العرب خصوصاً الأردنيين والفلسطينيين لتعزيز دورهم في الإسهام بالنهضة العلمية والاقتصادية للوطن العربي.

  • 1
  • 2
  • 3