برنامج "قراءات" يسلط الضوء على جاهزية الخريجين لسوق العمل

القدس | تحت رعاية رئيس الجامعة أ.د. عماد أبو كشك وبحضور نخبة من الاكاديميين والباحثين والقطاع الخاص  عقدت جامعة القدس في لقاءها السادس ضمن برنامج قراءات لقاء جديداً والذي جاء في الأسبوع الثاني لانطلاق البرنامج، وتخصص للحديث حول "جاهزية الخريجين لسوق العمل حسب وجهة نظر المشغلين".

وقد شارك في هذا اللقاء المهندس عمر الساحلي من بزنس الليانسسيز، والاستاذ جمال ابو شنب من ديوان الموظفين العام، الاستاذ سامر سلامة من وزارة العمل، الاستاذة سهى كنعان من جهاز الاحصاء المركوي، الدكتور صلاح العودة عميد الدراسات الثنائية، الاستاذة نغم ابو رميله من شركة جوال، الاستاذ علاء عمرو من غرفة تجارة الخليل، الاستاذ سالم عوض الله من شركة عسل للتكنولوجيا، الاستاذة رندة موسى من بنك فلسطين.

وأشاد أ.د. عماد أبو كشك بسير عمل البرنامج في جامعة القدس، وكذلك بمشاركة الهيئة الاكاديمية التي لا بد لها من التشارك في توجهات ورؤية جامعة القدس من اجل صياغة أهداف واضحة للجامعة من خلال لجان متخصصة، مرحباً بالحضور من جامعة القدس والجامعات الفلسطينية الأخرى.

وأشار أ.د. أبو كشك الى اهمية هذه الورشة التي تسلط الضوء على الطلبة الخريجين وعلاقته بسوق العمل، وضرورة تقارب السوق من فكر الطلبة وحياتهم خلال الجامعة حيث تعمل هذه الوسيله على تطوير  طريقة التفكير في استخدام المعارف، والمعلومات، والمهارات والتقنيات بهدف زيادة قدرات الطلبة وتعميق فهمهم لاسواق العمل.

وقد ناقش الحضور في هذه الجلسة  جاهزية سوق العمل على استعياب الطلبة الخريجين، وعن السياسيات الوطنية والمؤسسات في تحمل مسؤولية تحليل وتقويم وتوجيه رأس المال البشري الفلسطيني، والشروط التي تضعها الشركات والمؤسسات لتوظيف الطلبة الخريجيين والخطوات التي تعمل بها من اجل اتخاذ هذا القرار، مؤكدين على ضرورة ان يعرف الطالب المعلومات الكافية عن سوق العمل، وعلى ان تكون المسؤولية  مشتركة لمواجهة  التحديات التي تواجه الخريجين الجدد، والتي من أبرزها عدم استيعابهم من سوق العمل، وغياب السياسات التوجيهية  للخريجين  لتطوير قدراتهم ومهاراتهم ، وضرورة  تدريب وتأهيل الخريجين من خلال عقد برامج تدريبية داخل الجامعة و خارجها، وتوفير فرص تدريب وتطوع للخريجين في عدد من المؤسسات المحلية ومساعدتهم في ذلك لاكتساب الخبرة والمهارة المطلوبة لتسهيل الحصول على فرص عمل، وإنشاء بوابة خاصة بالخريجين وإثرائها بقاعدة بيانات شاملة عنهم .

ويأتي هذا  البرنامج ضمن فكرة واعداد الدكتور بديع سرطاوي والذي يهدف الى إثارة الوعي وتحفيز التغيير، وهو البرنامج الأول والفريد من نوعه على مستوى فلسطين والمتخصص في قراءة السياسات والتوجهات التي لها علاقة بالجامعة والمجتمع والذي يحضره ويشارك في جلساته خبراء محليون ودوليون اضافة للهيئة التدريسية للجامعة من مختلف التخصصات.

يذكر ان برنامج "قراءات" يهدف إلى إثراء النقاش العلمي الواعي والفهم العميق وتحفيز التفكير وتشجيع البحث العلمي في قضايا مستقبلية، وهو يسلط الضوء على تطوير المفاهيم التي لها علاقة بالتدريس ومخرجات سوق العمل ويساهم في دعم وتمكين الرياديين والمبدعين من خلال توفير بيئة علمية تتسم بالإبداع والابتكار والبحث والتطوير والتي تعمل على تحفيز الأكاديميين لإيجاد الحلول الذكية للقضايا الجامعية والمجتمعية المختلفة.

  • 1
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 2
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 3
  • 30
  • 31
  • 32
  • 33
  • 34
  • 35
  • 36
  • 37
  • 38
  • 39
  • 4
  • 40
  • 41
  • 42
  • 43
  • 44
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9