د. بسام بنات من جامعة القدس ممتحناً خارجياً لأطروحة دكتوراة

بعنوان "الذاكرة الجماعية للنكبة لدى الأطفال في المخيمات الفلسطينية في الضفة الغربية"

القدس | شارك الدكتور بسام بنات من دائرة علم الاجتماع التطبيقي بكلية الآداب – جامعة القدس، ممتحناً خارجياً لأطروحة الدكتوراه الموسومة بـ "الذاكرة الجماعية للنكبة لدى الأطفال في المخيمات الفلسطينية في الضفة الغربية" بكلية العلوم الاجتماعية والسياسية في جامعة غرناطة بإسبانيا، للطالب جواد دية، وبإشراف الدكتور ماريو لوبث مارتين من كلية العلوم الاجتماعية والسياسية.

وتعتبر الأطروحة من الدراسات الريادية التي تناولت الذاكرة الجماعية الفلسطينية ودورها في تعزيز صمود الفلسطينيين والحفاظ على الهوية الوطنية الفلسطينية باستخدام المنهج الوصفي بشقيه الكمي والكيفي، وذلك بعد مرور 71عاماً على النكبة، والشعب الفلسطيني ما زال يواجه أطول احتلال عرفه التاريخ البشري، تتكاثر فيه الحكايات، وتتناثر الهموم، الصغيرة منها والكبيرة، وما زال الطريق طويلا.

وبينت نتائج الأطروحة التي شملت (1000) طفل في المخيمات الفلسطينية أنهم يحتفظون بذاكرة قوية للنكبة وخبراتها الصادمة التي عبروا عنها من خلال أدوات الدراسة المختلفة (الاستبانة، والمقابلة، والرسومات التي تختزنها ذاكرتهم للنكبة)، لتبقى محفورة في الذاكرة الجماعية الفلسطينية، فصحيح أن الكبار سيموتون يوماً ولكن الصغار لن ينسون أبداً، جيلاً بعد جيل، لأننا ببساطة كنا فلسطينيون، وما زلنا فلسطينيون، وسنبقى فلسطينيون إلى الأبد، فقصة الفلسطيني هي قصة الحفاظ على المكان والأرض والانسان واسترداد الوطن السليب.

وأوصت اللجنة بنجاح الطالب بامتياز مع مرتبة الشرف الأولى، حيث استطاع الطالب نشر سبع أوراق علمية من أطروحته باللغة الانجليزية في مجلات علمية عالمية محكمة.  

وعلى هامش المؤتمر اجتمع د. بسام مع الدكتورة كارمن كابايرو، نائبة رئيس جامعة غرناطة للعلاقات الدولية، وقدم لها درع الجامعة وبحث معها سبل تعزيز التعاون العلمي والأكاديمي بين جامعة القدس والجامعة المضيفة.

  • 1
  • 2
  • 3