جامعة القدس تخرج ضباط شرطة السياحة والآثار المشاركين في دورة "الآثار والأمن السياحي"

القدس| خرجت جامعة القدس ضباط شرطة السياحة والآثار المشاركين في دورة "الآثار والأمن السياحي"، والبالغ عددهم 43 ، والتي نظمها المعهد العالي للآثار في الجامعة، واستمرت مدة 6 شهور تناولت خلالها عدة مواضيع ذات علاقة في حماية الآثار وتعزيز الأمن السياحي في فلسطين، وذلك برعاية شركة "جوال".

و عقدت الجامعة هذه الدورة انطلاقاً من دورها المجتمعي في حماية الموروث الثقافي الفلسطيني والحفاظ عليه، وتأكيداً على عملها المتكامل مع مؤسسات المجتمع المحلي وتمكين أفراده بمختلف المجالات.

وأكد النائب التنفيذي لرئيس الجامعة أ.د. حسن دويك على واجبنا كمؤسسات وقوى أمن وطني المحافظة على تراث بلادنا وحماية آثارها من التزوير والسرقة، مشيراً إلى أن فلسطين غنية بالآثار التي تحتاج إلى حمايتها من العبث والتخريب.

وهنأ أ.د. دويك المشاركين في الدورة بتخرجهم، متمنياً لهم المزيد من التوفيق في خدمة الوطن والمواطن.

وأكد مساعد مدير عام الشرطة للمحافظات الشمالية العميد رمضان عوض على مبدأ تعزيز لغة الشراكة بين القطاع الأكاديمي والقطاع الأمني، وذلك من خلال مبدأ المسؤولية المجتمعية على صعيد المؤسسات والأفراد من خلال التدريب والتأهيل والتطوير في كافة المجالات.

وعبر عن فخره الكبير بهذا التعاون والتطور ما بين المؤسستين في خدمة الوطن، ومعرباً عن آمله في تعاون أوسع في مجالات أخرى مع جامعة القدس.

وأكد أ.د. صلاح الهودلية من المعهد العالي للآثار في جامعة القدس على أهمية هذه الدورة في الحفاظ على تراثنا الفلسطيني العريق، قائلاً: "جامعة القدس تبنت بشكل واضح ملف التراث الثقافي الفلسطيني، وعملت على الحفاظ على هذا الملف بالاستعداد والجاهزية التامة في موضوع الآثار والتراث الفلسطيني في كل مفاصله."

ولفت أ.د. الهودلية إلى أن الهدف من هذا التدريب زيادة الوعي لدى ضباط الشرطة السياحية للتعامل مع الموروث الحضاري الفلسطيني، وتعزيز قدراتهم وإمكانياتهم الوظيفية لمكافحة ظاهرة سرقة الآثار والاتجار بالمواد الأثرية، وأهمية الممتلك الحضاري للهوية القومية الفلسطينية، والتعرف على القوانين والتفاهمات والمعاهدات الدولية ذات العلاقة بالموروث الحضاري.

ويشار إلى أن هذه الدورة نظمت في كلية الشرطة الفلسطينية في أريحا، وبواقع ثلاث دورات مدة كل منها 50 ساعة تدريبية تضمنت الجانبين النظري والعملي بزيارات ميدانية لعدد من المواقع الفلسطينية الأثرية.

ويذكر أن رئيس جامعة القدس أ.د. عماد ابو كشك وقع سابقاً مع مدير إدارة الشرطة السياحية والآثار العقيد د. حسن الجمل ممثلا عن اللواء حازم عطالله مدير عام الشرطة الفلسطينية مذكرة التعاون، والتي تهدف لتعزيز التعاون المشترك في العديد من المجالات التي تعنى بالحفاظ على الموروث الحضاري والتراثي في فلسطين، وتعتبر جامعة القدس هذه الاتفاقية ريادية وسباقة في تسليط الضوء على هذا الموروث الذي يعتبر جزء لا يتجزأ من الموروث العالمي.

  • 1
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 2
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 3
  • 30
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9