جامعة القدس تحصل على المركز الأول لأفضل بحث علمي منشور

القدس | فاز الباحث الدكتور ماهر الخضور أستاذ مشارك  في كلية الصيدلة بجامعة القدس بالمركز الأول لجائزة البنك الإسلامي الفلسطيني للبحث العلمي، وذلك من خلال بحثه الذي تم تصنيفه كأفضل بحث علمي منشور بعنوان: "Impact of antimicrobial stewardship programme on hospitalized patients at the intensive care unit: a prospective audit and feedback study"، بقيمة 2500$.

وهذه الجائزة سنوية يرعاها البنك وتمنح في ستة فئات، بالشراكة مع جامعة بوليتكنك فلسطين، وتكمن أهميتها في تعزيز الدور الريادي للمؤسستين في مجال دعم البحث العلمي، وتكريماً للباحثين المتميزين في دولة فلسطين.

وتعليقاً على هذا الانجاز العلمي الكبير، فقد هنأ الأستاذ الدكتور عماد أبو كشك، رئيس الجامعة، الدكتور الخضور على تفوقه وتميزه في هذا البحث العلمي، متمنياً له المزيد من التقدم والنجاح، مشيراً إلى أن جامعة القدس تقود ابداعاً وتميزاً متلاحقاً  في كل الأصعدة  والمجالات خاصة الطبية منها، الأمر الذي يساعد على مواصلة تطور الجامعة ورفعة مكانتها العلمية والبحثية.

وعبر أ.د. أبو كشك عن سعادته وتقديره  لهذا التفوق والجهود العلمية التي من شأنها دعم البحث العلمي في فلسطين والتي تسعى الجامعة لتطوره دائماً، والذي من خلال تعزيزه يرتقي المجتمع الفلسطيني وبه نحقق التنمية المستدامة.

بدوره أكد عميد كلية الصيدلة الدكتور أحمد عمرو أن هذا التميز في البحث العلمي، هو نتاج جهود الباحثين والأساتذة في كلية الصيدلة، والتي دأبت على مر السنوات نشر العديد من الابحاث المتميزة والتقدم بها على مستويات مختلفة، حيث تشهد الكلية تطوراً كبيراً في البحث العلمي والمخبري والأكاديمي، فيما حصل الباحثون فيها سيما الدكتور الخضور على العديد من الجوائز المحلية والعالمية في مجال البحث العلمي.

وأوضح الدكتور عمرو بهذه المناسبة أن هناك تطويراً كبيراً لمختبرات الصيدلة والذي جاء نتاج جهد رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور عماد أبو كشك في حشد الدعم المالي لتطوير الجامعة بشكل عام والمجمع الصحي بشكل خاص وذلك  لتجهيز مختبرات كلية الصيدلية  بأحدث الأجهزة الصيدلانية لتدريس الطلبة وإجراء الابحاث العلمية، نظراً لما تتمتع به كلية الصيدلية في جامعة القدس من تطور أكاديمي متلاحق.

وأشار الدكتور عمرو الى أن هذا التميز ينعكس على قدرة طلبة الكلية وخريجيها والبحث العلمي في الكلية، مبيناً أن نسبة نجاح الطلبة في امتحان مزاولة المهنة في مناطق ال 48 وصلت 100%، ونسبة النجاح في امتحان المزاولة الفلسطيني تفوق نسبة 85%.

كما حث د. عمرو الطلبة على الاستفادة من الفرص البحثية والأكاديمية التي تقدّمها الجامعة للطلبة، خاصةً في كلية الصيدلة التي أثبتت تميّزها بإشراك طلبة البكالوريوس في البحث العلمي، حيث ينشر الطلبة تحت إشراف باحثين وأكاديميين من الكلية أبحاثاً في مجلات علمية محكمة.

وقد هنأ نقيب الصيادلة الدكتور أيمن خماش ومستشار النقابة  في منطقة القدس الدكتور أحمد الخطيب كلية الصيدلة في جامعة القدس على هذه الانجازات العظيمة.

وأعرب خماش عن اعتزازه بالدور الذي تقوم به كلية الصيدلة في جامعة القدس،  وكذلك التميز العلمي والأكاديمي لأساتذة الكلية والتميز المهني للطلبة والخريجين الذين أثبتوا كفاءة عالية في سوق العمل الفلسطيني، والذين برزوا في كافة المجالات الطبية الصيدلانية،  وكذلك التميز الرائد في قطاع الصيدلة ومزاولة مهنة الصيدلة في فلسطين، متمنين لهم التقدم والنجاح الدائم،  لتبقى نقابة الصيادلة شريكة ومساهمة مع كلية الصيدلة في تطوير القطاع الصيدلاني في فلسطين من خلال جامعة القدس.

والجدير ذكره أنه تمت المنافسة على جوائز البحث العلمي من كافة الجامعات الفلسطينية، حيث حصلت جامعة القدس أيضاً على أفضل رسالة ماجستير للطالب أنس رزق حسن صبارنة من كلية الطب في جامعة القدس.

وتعتبر كلية الصيدلة إحدى الكليات العريقة في جامعة القدس، والتي خرّجت منذ تأسيسها في الجامعة عام 2002 كوكبة من الصيادلة الذين أثبتوا جدارتهم وتميّزهم في مؤسسات القطاع الصحي الفلسطيني، وهي تقدّم برنامج البكالوريوس في الصيدلة ودرجة الماجستير والدبلوم العالي في العلوم الصيدلانية.

  • 1
  • 2
  • 3