أ.د. أبو كشك: جامعة القدس تجند كافة القوى لصقل مهارات الشباب المقدسي

أكاديمية القدس تختتم فعالياتها بمشاركة 11 مدرسة مقدسية

القدس | افتتح  رئيس جامعة القدس أ.د. عماد أبو كشك، حفل اختتام أنشطة وفعاليات أكاديمية القدس للإبداع الشبابي، في مركز يبوس في القدس، والذي يهدف إلى بناء جيل من القادة والمبدعين والمفكرين في مجالات الحياة المختلفة، العلمية والثقافية والأدبية والفنية والفكرية.

 وأكد أبو كشك على أهمية المشروع الذي ينطلق من رؤية الجامعة في توجيه البوصلة نحو القدس، لبناء اقتصاد مقدسي مستقل ومواكبة سوق العمل، وفتح أفق للشباب المقدسيين من خلال المبادرات الريادية والإبداعية.

 ويأتي عمل الأكاديمية التي ضمت 85 طالبا وطالبة مقدسيين من مختلف المدارس المقدسية، ضمن مشروع التمكين الاقتصادي والاجتماعي والثقافي، الممول من صندوق وقفية القدس والبنك الإسلامي للتنمية، بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

وأضاف أبو كشك، أن جامعة القدس حريصة كل الحرص على تلبية احتياجات الشعب الفلسطيني عامة والمقدسي خاصة، نظرا للإهمال الذي يلقاه الشباب المقدسي، مجنداً كافة القوى لصقل مهارات الشباب، بما يتواءم مع حاجة المجتمع.

ولفت رئيس مجلس إدارة صندوق ووقفية القدس السيد منيب المصري، إلى أهمية هذه المشاريع التي تعكس صمود المقدسيين وثباتهم، وشجع الشباب على الالتحاق بمثل هذه المشاريع، التي تؤكد على ثبات الشباب المقدسيين، ومواكبة العصر الذي يساعد في النهوض بالوطن اقتصاديا وفكريا.

وقال عميد شؤون الطلبة د. عبد الرؤوف السناوي، أن أهداف المشروع الذي تقوم عليه الأكاديمية التابعة لجامعة القدس، ينحصر في بناء جيل واعي مفكر ومبدع، وذلك من خلال العمل مع الطلاب على مراحل وتدريبهم العلمي والعملي في أحضان جامعة القدس.

 من جهتها أكدت منسقة الأكاديمية، أ. ميساء كحلة على أن جهود الأكاديمية سيتم تكثيفها، بحيث تواصل النشاطات تأثيرها على الشباب والشابات، وتفتح أفق كثيرة أمامهم.

 وتخلل الحفل الذي تم بمشاركة طلاب من 11 مدرسة مقدسية، فعاليات  وفقرات عدة، من بينها مسرحية "ورق" التي تؤكد على الهوية العربية الفلسطينية، ومعرض للوحاتٍ فنية، عمل عليها الطلاب على مدار عام كامل، والتي تحاكي الواقع المقدسي، واختتم الحفل بتكريم كافة الطلبة المشاركين في المشروع.

وتقوم أكاديمية القدس للإبداع الشبابي على بناء جيل من القادة والمفكرين والمبدعين من خلال تنشئة ورعاية جيل من الطلبة المبدع في مجالات الحياة المختلفة، والتعرف على مستوى ابداعهم وإمكاناتهم وتوفير ما يلزم لتنميتها وصقلها للوصول بالطالب المبدع الى مرحلة الانتاج الابداعي.

وتستقطب الاكاديمية من خلال برامجها المبدعين من الطلبة ضمن الفئات المستهدفة الذين يثبتون تميزهم وإبداعهم في المجالات العلمية والفنية والأدبية والثقافية، بعد اجتياز معايير الاختيار والكشف عن المبدعين.

  • 1
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 2
  • 20
  • 21
  • 22
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9