جامعة القدس تعقد محاضرة عامة حول "حماية النساء في مناطق النزاعات والصراعات المسلحة"

القدس | نظمت جامعة القدس بالتعاون مع مركز "وئام" لحل النزاع محاضرة عامة حول "المرأة في النزاع والسلم الأهلي"، للحديث عن قرار 1325 الصادر عن الأمم المتحدة عام 2000، والمتعلق بحماية النساء في مناطق النزاعات والصراعات المسلحة .

وتأتي هذه المحاضرة التي نسقها "مركز إنسان لدراسات الجندر" ضمن استراتيجية جامعة القدس لتعزيز علاقاتها وتعاونها مع مؤسسات المجتمع المحلي من أجل تحقيق مساهمة فاعلة تسعى من خلالها إلى ربط الجانب الأكاديمي بقضايا المجتمع المهمة، ومنها قضية المرأة الفلسطينية.

وبينت الأستاذة صباح إخميس مديرة مركز إنسان ومنسقة وحدة النوع الاجتماعي في مكتب رئيس الجامعة أن الهدف من المحاضرة هو رفع الوعي لدى طلاب وطالبات جامعة القدس وخاصة طلبة مساق المرأة والرجل في المجتمعات الإنسانية، وتسليط الضوء على أبرز التطورات القانونية  الدولية والمحلية، واكساب الطلبة المعلومات والمعرفة حول كافة قضايا مجتمعهم، والتأثير على صياغة سياسات فعالة تسهم في بناء مجتمع ديمقراطي يتمتع جميع أفراده بالعدل والمساواة.

وهذا يأتي من خلال دور الطلاب والطالبات في رفض العنف المبني على النوع الاجتماعي.

وأوضحت الأستاذة فكتوريا شكري من مؤسسة "وئام" أن المرأة عامة وفي فلسطين خاصة تتعرض لانتهاكات لحقوقها في الحروب والنزاعات، ويتم استغلالها لتسهيل السيطرة على البلاد، مقدمةً أمثلة حية عن كيفية تحقيق السيطرة باستغلال النساء.

وأشارت الأستاذة فكتوريا إلى النتائج السلبية التي تؤثر على المجتمعات نتيجة استغلال المرأة كونها نصف المجتمع، مبينة أن  قرار مجلس الأمن رقم 1325 الذي أقر عام 2000 بشأن المرأة، ينص على ضرورة مراعاة خصوصية المرأة واشراكها في عمليات الحفاظ على الأمن وبناء السلام، وخاصةً في المناطق المتضررة من النزاع. وأضافت، "أن القرار ينص أيضاً على توعية قوات حفظ السلام والشرطة والسلطة القضائية بخصوصية المرأة في الصراع، واتخاذ تدابير لضمان حمايتها والالتزام بحقوق الإنسان للنساء والفتيات."

وبينت الأستاذة فكتوريا أن فلسطين تبنت القرار عام 2015 ووضعت خطة وطنية مع التوطين لمفهوم الصراع وإدراج النساء ضمنه كلاجئات فلسطينيات يعانين من قهر الاحتلال الإسرائيلي.

ويشار إلى أن جامعة القدس ترعى المرأة الفلسطينية، وقد أنشأت "مركز إنسان لدراسات الجندر" الذي يعنى بطرح مساقات متخصصة في الجندر والنوع الإجتماعي لطلاب الجامعة، ويسلط الضوء على حقوق المرأة في كافة مجالات الحياة، خاصة المرأة في المجتمع الفلسطيني في ظل ما تتعرض له من انتهاكات من الاحتلال الاسرائيلي، ويوضح القوانين الدولية المتعلقة بها، كما وينظم العديد من الأنشطة مع مؤسسات المجتمع المحلي والدولي لتوعية الطلبة وإرشادهم نحو القضايا الخاصة بالمرأة.

  • 1
  • 10
  • 2
  • 3
  • 4
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9