جامعة القدس والحكومة اليابانية توقعان اتفاقية تعاون في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات

القدس| وقع رئيس جامعة القدس أ.د.عماد أبوكشك والسفير الياباني لدى فلسطين السيد تاكيشي أوكوبو، والوكالة اليابانية للتعاون الدولي – مكتب فلسطين "JICA" السيدة يوكو سيتو، اتفاقية تفاهم للتعاون المشترك في مجال قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، ويتضمن التعاون البدء في العديد من المشاريع التي تخدم قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في جامعة القدس والحديقة الزراعية الصناعية في أريحا.

وأكد أ.د. أبوكشك على أهمية هذه الاتفاقية لانسجامها واستراتيجية جامعة القدس في ربط مخرجات التعليم باحتياجات المجتمع الفلسطيني وسوق العمل، وتطوير القطاعات الحيوية المختلفة، كقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الذي تشمله هذه الاتفاقية، ويساهم تنفيذها في تطوير قدرات الطلبة وتطوير مشاريعهم وخلق فرص عمل جديدة لهم، مشيراً إلى حاضنة الأعمال التي أنشأتها الجامعة، والتي تهدف إلى خلق بيئة من الابداع والريادية بين الطلبة، وتحفيزهم على العمل لتحويل افكارهم الابداعية كمشاريع تساهم في دفع عجلة الانتاج، والذي من شأنه دعم الاقتصاد الفلسطيني والحد من البطالة في صفوف الشباب.

وأثنى أ.د. أبوكشك على جهود الحكومة اليابانية في دعم جامعة القدس وتجهيزها بأحدث الأجهزة الطبية المتطورة، معبراً عن آمله في تطوير العلاقة ما بين الجامعة والحكومة اليابانية ومؤسساتها، والذي يدل على عمق الصداقة بين الشعبين الفلسطيني والياباني.

وعبر السفير الياباني السيد تاكيشي أوكوبو عن اعتزازه بتوقيع الاتفاقية مع جامعة القدس، موضحاً أنها اتفاقية تاريخية والأولى من نوعها، حيث اختارت الحكومة اليابانية توقيعها مع جامعة القدس لتكون بذلك أولى الجامعات التي توقع مثل هذه الاتفاقية في مجال قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

مشيراً إلى التعاون الذي تم مؤخراً ما بين الحكومة اليابانية وجامعة القدس لدعم المجمع الصحي فيها وتزويده بأحدث الأجهزة.

وأكد السفير تاكيشي أوكوبو على استعداد الحكومة اليابانية لدعم الشعب الفلسطيني من أجل توفير حياة أفضل له، والنهوض بقدراته الاقتصادية والمعرفية، ووعد بتقديم كل الامكانيات المتاحة من أجل تحقيق أهداف هذه الاتفاقية وإنجاح التعاون المشترك بين جميع الأطراف.

وأكدت السيدة يوكو سيتو من الوكالة اليابانية للتعاون الدولي على أهمية هذه الاتفاقية والتي تأتي استمراراً للدعم الذي تقدمه الحكومة اليابانية للشعب الفلسطيني، وللجامعات الفلسطينية لتوفير فرص عمل لخريجيها.

 وعرض مدير مركز التكنولوجيا وريادة الأعمال د.رضوان قصراوي أهم استراتيجيات المركز في تطوير قطاع تكنولوجيا المعلومات، وأهم الانجازات التي حققها المركز خلال العام الحالي، مؤكداً أن هذا الاتفاق سيكون بداية لتعاون مشترك لتطوير مشاريع تكنولوجية تخدم الاقتصاد الفلسطيني، وتدعم الجانب المعرفي لدى الطلبة.

  • 1
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 2
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9