لقاء في جامعة القدس حول "العنف في الشوارع"

القدس | نظمت جامعة القدس، لقاء، تناول موضوع "العنف في الشوارع"، خاصة مع انتشار هذه الظاهرة لعدة أسباب ناقشها المشاركون من أكاديميين ومحامين وطلبة.

وتطرق اللقاء إلى التعريف بالعنف بشكل عام وأسبابه، والتي منها حسب الحضور ضعف التشريعات وتطبيقها، الجوانب السياسية، ضعف التربية في البيت والمدرسة، ضعف المواطنة واحترام دولة القانون، انتشار الرشوة والمحسوبية، وأسباب أخرى.

وأكد الحضور ضمن حلقة نقاش واسعة أن بعض الحالات التي يسيطر عليها العنف بشكل كبير تحتاج إلى تدخل من أهل الإصلاح بجانب القانون، مشددين على ضرورة أن يشكل القانون رادع لكل حالات العنف وبكافة أشكاله.

وذكر الحضور حالات واقعية وأمثلة شاهدة على هذه الظاهرة التي تفشت في المجمتعات، مؤكدين على ضرورة عمل جميع المؤسسات معاً من أجل توعية الناس، خاصة في المدارس والجامعات لخطورة هذا العنف.

وتعتبر ظاهرة العنف من الظواهر القديمة التي ظهرت في المجتمعات، وهي تسبب الكثير من النتائج السلبية على المجتمع والأفراد الموجودين فيه، وقد تطورت وتنوعت هذه الظاهرة بشكل كبير ولافت، وهي أي ضرر قد يلحق بالشخص سواء كان هذا الضرر جسدياً أو معنوياً، وقد يقع على المرأة أو الطفل أو عامة الناس.

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8