جامعة القدس تقرر تأسيس "مقعد رزان النجار للتمريض" تخليدا لنموذج التضحية والعطاء الذي جسدته النجار

القدس | في خطوة تهدف الى المحافظة على ارث الشهيدة رزان النجار والقضية الانسانية التي سقطت على مذبحها، وتخليدا لنموذج العطاء والتضحية الذي جسدته من خلال بذل الذات في سبيل انقاذ حياة الاخرين وتضميد جراح المصابين وتخفيف الام الجرحى، فقد قرر رئيس جامعة القدس أ.د. عماد ابو كشك تأسيس مقعد دراسي مخصص للطالبات الاناث في تخصص التمريض التابع لكلية المهن الصحية في جامعة القدس باسم "مقعد رزان النجار"، وذلك تقديرا من جامعة القدس للنموذج الانساني الذي مثلته رحلة العطاء والتضحية التي خاضتها رزان النجار وسقطت من اجلها.

ويشمل تأسيس هذا المقعد طرح منحة دراسية في تخصص التمريض مخصصة لطالبات حاليات في تخصص التمريض او لمتقدمات جدد لهذا البرنامج، الشرط الاساسي في الحصول عليها بجانب التفوق الاكاديمي، ان تكون الطالبة المتقدمات للمنحة من ذوي الالتزام العالي تجاه القضايا الانسانية المجتمعية والتي يدلل عليها انشطة تطوعية في مجالات الخدمة الانسانية والطبية والاستعداد للاستمرار للتطوع في المؤسسات المجتمعية التي تعمل في ذات الاطر والمجالات.

كما وقررت جامعة القدس تشكيل لجنة لادارة "مقعد رزان النجار" مكوَن من نائب الرئيس للشؤون الادراية والمالية، وعميد كلية المهن الصحية، وعميد القبول والتسجيل وعميد شؤون الطلبة، على ان يفتح باب التقدم لهذه المنحة في بداية شهر 7 تموز.

تأتي هذه المنحة في اطار برنامج المنح والمساعدات المالية الذي توفره جامعة القدس لطلبتها، ويستفيد منه سنويا اكثر من 45% من طلبة الجامعة، والذي تعمل جامعة القدس على توسعته وتجنيد الاموال لصالحه لضمان حصول كافة طلبة جامعة القدس ممن يحققون الشروط الاكاديمية على التعليم الذي يستحقونه بمعزل عن القدرة المالية، وذلك تنفيذا للالتزام المبدأي الذي لطالما تميزت به جامعة القدس بعدم حرمان اي طالب من التعليم لاسباب مادية، ليكون المعيار الوحيد للدراسة في جامعة القدس هو تحقيق الشروط الاكاديمية.

ويجدر الذكر ان كلية المهن الصحية في جامعة القدس هي احدى كليات المجمع الصحي في الجامعة، والذي يضم كلية الطب البشري وكلية طب الاسنان وكلية الصيدلة وكلية الصحة العامة، اضافة الى كلية المهن الصحية التي تطرح تخصص التمريض، العلاج الطبيعي، القبالة، الطب المخبري، والتصوير الطبي.