جامعة القدس تفتح آفاق تعاون بحثية وأكاديمية جديدة مع الفرنسيين

القدس | عمقت جامعة القدس علاقاتها الأكاديمية والبحثية وفتحت آفاق تعاون جديدة مع الفرنسيين، اليوم الثلاثاء، وذلك خلال زيارة وفد فرنسي ضم السيدة لورانس جورفيل مسؤولة العلاقات الدولية في بلدية روزيه، والسيدة ساندرين منصور المؤرخة والمحاضرة في جامعة نانت.

وناقش الطرفان خلال لقائهما النائب التنفيذي لرئيس الجامعة أ.د حسن دويك آفاق التعاون المستقبلي ما بين جامعة نانت وخاصة فيما يتعلق بتبادل أساتذة وطلاب، مؤكدين على العمل معاً في مجال الأبحاث العلمية وفي مجالات الهندسة والتكنولوجيا، واتفق الطرفان كذلك على أن يتم ترتيب اتفاقية تعاون يتم فيها الاتفاق على كافة اوجه التعاون الأكاديمي.

و هناك وفد سياسي رفيع المستوى سيزور المنطقة وجامعة لقدس في الأشهر القليلة المقبلة لبحث أولويات التعاون ما بين الجانبين، وتمت الإشادة ببرامج الجامعة وماحققته خلال السنوات القليلة الماضية على المستويين المحلي والدولي.

وتحدث أ.د حسن دويك حول تاريخ الجامعة وبرامجها الأكاديمية، وخططها المستقبلية، وأنشطة الجامعة في مدينة القدس والصعوبات والعراقيل التي تواجهها.

واستعرض أ.د دويك علاقة الجامعة بالجامعات الأوروبية بشكل عام والعلاقة مع الجامعات الفرنسية بشكل خاص، منها ابتعاث طلبة كلية الطب إلى جامعات فرنسية للحصول على درجة الدكتوراة وعودة عدد منهم للعمل في جامعة القدس.

وكان الوفد قد زار الجامعة برفقة رئيس بلدية أبو ديس نبيل بدر وبعض أعضاء المجلس المحلي.

  • 1
  • 2
  • 3