جامعة القدس تفتتح مختبر الطاقة المتجددة الأول من نوعه في فلسطين

القدس| افتتحت كلية نجاد زعني للهندسة في جامعة القدس، الأحد، مختبر الطاقة المتجددة، وذلك ضمن مشروع  الطاقة المتجددة "JAMILA" الممول من قبل -  TEMPUS" الإتحاد الأوروبي "، والذي يأتي كثمرة للتعاون بين الجامعتين الفلسطينيتين، القدس والبوليتكنيك، وجامعات أوروبية ومصرية.

ويهدف مشروع الطاقة المتجددة  "JAMILA"إلى تأسيس خمسة برامج ماجيستير مشتركة في الطاقة المتجددة والاستدامة في هذه الجامعات، ومن ضمنها جامعتي القدس والبوليتكنك، وسيزود هذا البرنامج سوق العمل المحلي الفلسطيني والعالمي بالخبراء للاستفادة بشكل فاعل من مصادر الطاقة المتجددة والمساهمة في استمرارية هذه المصادر، والحفاظ على البيئة المحلية.

بدوره أوضح القائم بأعمال رئيس الجامعة أ.د. حسن دويك أن الجامعة تسعى باستمرار لعقد شراكات موسعة مع الجامعات المحلية والعربية والأوروبية، مضيفاً أن هذا المشروع  سيعمل على فتح آفاق جديدة للطلبة والأكاديميين، لتبادل المعرفة والخبرات، حيث يستطيع طلبة البرنامج زيارة الجامعات المشاركة في المشروع وخاصةً الأوروبية منها، لحضور محاضرات وعمل أبحاث ومشاريع مختلفة.

وعبرّت مديرة مشروع JAMILA" " د. كاتيوشا سيبري، عن سعادتها بهذه الشراكة الاستراتيجية مع جامعة القدس، لأهميتها في مشاركة المهارات والخبرات بين الجامعات، وإتاحة الفرصة للطلبة للتعلم في جامعات أوروبية، متأملةً أن يتم توسيع آفاق التعاون بشكل أكبر مستقبلاً ليشمل برامج أخرى.

فيما أوضح منسق برنامج "JAMILA" في جامعة القدس، د. لبيب عرفة، أن مختبر الطاقة المتجددة هو الأول من نوعه في الجامعات الفلسطينية، ويسعى للاستفادة من مصادر الطاقة المتجددة في فلسطين، وهو يمنح الفرصة للطلبة للتدريب في هذا المجال من خلال التطبيق العملي للمساقات النظرية.

و قد حضر الافتتاح القائم بأعمال رئيس الجامعة أ.د. حسن دويك ، وعميد كلية الهندسة د. عبد العزيز قنطار، ومنسق مشروع JAMILA" " في الجامعة د. لبيب عرفة، ومديرة مشروع JAMILA" " د. كاتيوشا سيبري، والمدير العام لشركة كهرباء طوباس م. عبد الله نعيرات، وعدد من المتخصصين والأكاديميين والطلبة.

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4