المصور العالمي يوسف خنفر في ضيافة جامعة القدس

القدس |استضافت جامعة القدس محاضرة للمصور والكاتب العالمي يوسف خنفر بعنوان "الفن والإنسانية"، تحدث خلالها عن تجربته المميزة في عالم التصوير التي امتدت لاكثر من أربعين عاما، جاب خلالها العالم، ووثق من خلال عدسته تجارب إنسانية شتى من مختلف بقاع الارض، وروى من خلال "الصورة" حكايات فريدة تحمل عبر انسانية ومعاني الهامية.

وحث خنفر الطلبة على أن يقدموا لفلسطين من خلال الصورة ما عجز الكثيرون عن تقديمه، واصفاً "الصورة" بأحد أهم الأدوات المعرفية، مشدداً على ما لها من أثر كبير في لفت أنظار العالم الى ما يقاسيه شعبنا، وقدرتها على التعبير عن متطلباتنا وهمومنا. واضاف خنفر أن الإبداع في التصوير لا يكمن فقط في القدرة على حمل الكاميرا، وانما يستلزم ايضاً إحساس عميق بالمحيط وعين قادرة على النظرة الشمولية.

وتأتي هذه المحاضرة في اطار سعي الجامعة لتحفيز الطالب على الابداع والتخيل من خلال تقديم النماذج الملهمة القادرة على اطلاق العنان للطاقات والمواهب الكامنة، وفتح الآفاق العلمية التي تتعدى حدود التلقي، ليكون الطالب جزء من عملية تعلم ذات اتجاهين تقوم على اساس التفاعل والمشاركة.

ويجدر الذكر ان خنفر ينحدر من أسرة فلسطينية وهاجر الى الولايات المتحدة وعمره 17 عاما، ليحترف التصوير والكتابة، اذ عرضت صوره في أشهر المعارض العالمية ونشرت أعماله في عدة مجلات مرموقة، ونال لأجلها العديد من الجوائز العالمية. كما وقام بتأليف كتابين توثق رحلته في عالم التصوير هما "أصوات من ضوء"، و"البحث عن السلام"، اللذان حصدا جائزة "الكتاب العالمي المميز" عام 2007.